بمناسبة الاحتفاء بمرور عام على قيادة المرأة اطلاق اول نادى للسيارات بالمملكة

نادى السيدات

بمناسبة الاحتفاء بمرور عام على قيادة المرأة اطلاق اول نادى للسيارات بالمملكة

اصدرت شركة “فولكس واجن” للسيارات، بالمملكة العربية السعودية، بيانا صحفيا بانه تم اصدار حوالى خمسين الف رخصية قيادة للسيدات حتى الان، وذلك بعد مرور عام على السماح للسيدات بقيادة السيارة فى المملكة.

وتحتفل السيدات بالذكرى السنوية على قرار السماح لمهن بقيادة السيارة، وهى تعد بمثابة نقطة تحول في حياة السعوديات، و تجسد فكرة المساواة في حقوق المرأة بحذافيرها.

وقالت امل فرحات، وهى من ابرز مؤسسات النادى فى المملكة، انها سعيدة بهذا التقدم وتمكين المرأة السعودية للحصول على بعض من حقوقها، ويصل عدد رواد النادى من الاعضاء المشتركين حوالى 15 امرأة من جميع انحاء المملكة السعودية.

وتأمل امل فرحات فى انضمام اكبر عدد من السيدات الى النادى، وسوف يقوم النادى بتقديم دورات تدربية منها دورات للاسعاف، وصيانة السيارات، و السلامة المرورية.

وانها تدرى ان هذه مسألة وقت حتى تتأقلم جميع السيدات فى المملكة على وجود النادى، وضرورة الانضمام اليه، وهناك بعض التعليقات السخيفة على النادى تخيف السيدات من الانضمام الى عضوية النادى، واضافت ويحتاج بعض الأشخاص إلى وقت للتعايش.

وكانت المملكة العربية السعودية،  قامت بافتتاح معرض لمستلزمات قيادة المرأة، وذلك بعد عام من اصدار قرار يسمح للمرأة السعودية قيادة السيارة فى المملكة.

والهدف من افتتاح المعرض، توعية السيدات ورفع مستوى الثقافة المرورية لديهن، وكانت السعودية قد اصدرت قرار في سبتمبر الماضي، السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، وذلك بدءا من يونيو 2018 .لمعرفة المزيد السعودية تفتتح معرض لمستلزمات قيادة المرأة وفي يونيو الماضي، قادت المرأة السعودية السيارة بعد صدور لأمر ملكي، صدر في سبتمبر 2017، وذلك للمرة الأولى في تاريخ المملكة، وهو ما سمح بخروج السعودية من وضعية “الدولة الوحيدة في العالم” التي تحظر قيادة المرأة للسيارة.

كما كان تم فتح باب قبول سعوديات في برنامج يمكّن من العمل في وظيفة مساعد طيار، وذلك لأول مرة في البلاد، وذلك بعد أشهر من إجازة المملكة للمرأة بقيادة السيارة إثر عقود من الحظر.

موضوعات تهمك

من هى الناشطة هتون الفاسي التى اطلقت السعودية سراحها؟ 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.