بغداد تتدخل كوسيط بين طهران وواشنطن

بغداد تتدخل كوسيط بين طهران وواشنطن

أعلن رئيس الحكومة العراقية عادل عبدالمهدي، اليوم الثلاثاء، أن بلاده ستتدخل كوسيط بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران لتهدئة التوترات بينهما.

وقال رئيس الحكومة العراقية، أن جهات إسرائيلية وإيرانية وأمريكية، تحاول تصعيد الأزمة بين بين طهران وواشنطن.

وأضاف عبدالمهدي، أن بغداد سترسل وفودا إلى البلدين من أجل السعي لإنهاء التوتر، مشيرا إلى أن الأمريكيين والإيرانيين أكدوا له عدم نيتهم خوض الحرب.

وأشار عبدالمهدي إلى أنه لا يوجد أي من الأطراف العراقية تصعيد الأزمة باتجاه الحرب.

وأوضح في مؤتمر صحفي نقل عنه مواقع محلية عراقية، أن بغداد تتدخل كوسيط بين طهران وواشنطن لافتا إلى أن العراق يعد طرفا مقبولا بالنسبة للطرفين.

وقالت تقارير صحفية أن التدخل العراقي جاء بطلب من طهران وواشنطن باعتباره وسيط موثوق به، حيث يتمتع بعلاقات جيدة بين الطرفين.

يذكر أن تقرير لموقع ديبكا الاستخباراتي العبري قد أكد أن اتصالات غير معلنة بين واشنطن وطهران بدأت في دولتي قطر والعراق، إلا أن الأمور إلى الآن لا تتجه نحو التهدئ.

موضوعات تهمك:

اتصالات أمريكية إيرانية سرية في قطر

ترامب لا يريد حربا مع إيران بل اتفاقا نوويا باسمه معها

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.