بعد 10 سنوات غيبوبة أميركية تضع طفلاً

تضع طفلا

 

سيدة أمريكية ترقد في المستشفى، وتدخل فى غيبوبة لمدة عشر سنوات، بعد اصابتها حادث فى غرق، قامت بوضع طفلا الامر الذى اثار جدلا واسعا فى الولايات المتحدة.

وقامت شرطة فينكس بدء تحقيق فورى، لاحتمال تعرض المراة لاعتداء جنسي من قبل العاملين فى المستشفى.

وذكرت وسائل إعلام إن المرأة الامريكية، ترقد في مركز هاسيندا للرعاية الصحية، فى غيبوبة منذ عشر سنوات، جاءتها فجاة آلام المخاض في 29 ديسمبر الماضى، وقامت المراة التى فى غيبوبة بوضع صبيا، وذكرت التقاريرالتى قام بها المتخصيصين فى المركز لم يكن أحد بالمركز يعلم أن المرأة حامل ولم يفهم احد سبب انينها .

وعلق الشرطي عند سؤاله عن التقارير ” بان هذا الموضوع شرطة فينكس تتولى التحقيق فيه حاليا”.

وأوضح ديفيد ليبوفيتز، وهو المتحدث باسم مركز هاسيندا، أن المركز علم مؤخرا “بالواقعة المثيرة التى تدعو للقلق بشكل كبير ” .

ولم يعطى افادة عن قيام الجهات المختصة بطُلب من العاملين لاجراء اختبار تحليل للحمض النووي (دي.إن.إيه)وذلك لتحديد المشتبه به والمحتمل ان يكون من ضمن العاملين بالمركز، أو إذا كانت المنشأة تتخذ إجراءات امنية وقائية لحماية المرضى من حدوث اى انتهاك لحرمتهم .

وذكر ” أن القوانين الاتحادية و ايضا قوانين الولاية تمنع مناقشة صحة أو حالة على العلن، وإن مركز هاسيندا يتعاون بصورة مستمرة مع وكالات لتنفيذ القانون ومع جميع الوكالات التنظيمية المختصة التى تتعلق بهذا الأمر”.

ومركز هاسيندا للرعاية الصحية يصف نفسه بانه يقدم الرعاية الصحية للشباب وللرضع والأطفال والمراهقين وذوي الإعاقة الذهنية الذين يعانون من أمراض مزمنة .

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>