بعد “التحريم” تدريب النساء السعوديات على غناء (الشيلات والأناشيد)

تعبيرية

بعد “التحريم” تدريب النساء السعوديات على غناء (الشيلات والأناشيد)

للمرة الأولى من نوعها، وبعدما كان صوت المرأة محرمًا، بدأ مكتب لإنتاج الصوتيات في محافظة الطائف، غربي المملكة
السعودية، بتنظيم برنامج تدريبي، لتعلم النساء على اداء “الشيلات والأناشيد”،

و تشهد الشيلات (الغناء الشعبي) ،اكتساحًا كبيرًا في الأوساط الشعبية السعودية، اكثر من الأغنية التقليدية، واستعان مكتب
لإنتاج الصوتيات، بمدربين لشرح مبسط لقواعد الأوتار الصوتية، والمقامات الموسيقية وركائز الإنشاد.

نرشح لك/

راقصة استعراضية تثير الجدل بسبب صورة على القبور

وجاء برنامج تعليم السيدات، الإنشاد والغناء الشعبي، عقب موجة تحريم إظهار صوت المرأة، في الأعمال الإنشادية، التي ظلت
منتشرة في السعودية.

وقالت صحيفة عكاظ، هذه الخطوة جاءت بعدم أن “كانت الأناشيد محتكرة على الرجال، وشهد شهر مارس عام 2018، ظهور
أول فتاة سعودية، وتدعى لولوة الشريف تغني في مهرجان شعبي “لمتنا”، وهو مهرجان عام ترفيهي ومصرح به من هيئة الترفيه
السعودية.

اقرأ ايضا/

النساء تتجاوز الشعور بالألم وتتحمل أكثر مما يتحمله الرجل

و إيمان قستي، اصبحت أول عازفة سعودية تعزف على خشبة المسرح لتقدم وصلات موسيقية أمام الجمهور في مدينتي جدة والرياض في أكتوبرعام 2018.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>