بثينة الرئيسى تعتذر للشعب الكويتى بسبب صورة صدام حسين

بثينة الرئيسى

بثينة الرئيسى تعتذر للشعب الكويتى بسبب صورة صدام حسين ،نشرت على صفحتها يسناب شات الفناتنة العمانية المقيمة بالكويت والتى تعمل بالكويت منذ سنوات طويلة وكانت قد اعترفت بخطأ ارتكبته فى حق الشعب الكويتى عندما نشرت صورة للرئيس الراحل صدام حسين تجمعه والسلطان الراحل قابوس بن سعيد .

وكتبت على صفحتها اعتذار شديد الحزن ونشرت فيديو لها  وهى تبكى فى اعتذارها وتقول :

” ما أقدمت عليه خطأ فادح وغير مقصود، هذه الصورة جاءت من أحد متابعيني، ولم أقم بمراجعتها قبل نشرها، هذا خطأي ولن أكرره أبدًا” .

 

واعتذرت رسميل للشعب الكويتى بصورة تؤكد للجميع انها بالفعل لم تقصد بنشر الصورة اى شةء وانها نشرت بالفعل من باب الخطأ.

وفعلت ذلك بعد تعرضها لهجوم عنيف وحاد من الكويتيين المتابعين لها عبر حسابها الشخصى على سناب شات ، ووصفوا رسالتها بالاستفزازية لكل الشعب الكويتى الذى عانى الامرين من الاحتلال العراقى فى عهد صدام للكويت عندما اعتبرها المحافظة رقم 16 وقلم بترويع شعبها وتهجيرهم فى البلاد .

لكن الجمهور عندما شاهد الفيديو وشاهدوا دموعها تعاطفوا كثيرا معها واحسوا بالفعل صدقها .

وكانت بثينة الرئيسى قد بدات العمل الاعلامى مع التلفزيون العمانى لفترة ليست طويلة من الزمن ثم سافرت الى الكويت للدراسة بالمعهد العالى للفنون المسرحية وبعد ذلك توجهت للتمثيل .