باحثون جزائريون يحذرون من الهويات الافتراضية لمواقع التواصل

باحثون جزائريون يحذرون من الهويات الافتراضية لمواقع التواصل

حذر اكاديميون جزائريون من الاستخدمات التي سموها عشوائية لمنصات التواصل الاجتماعي خاصة في ضوء نمو ثقافة الاتصال الافتراضي في اوساط المستخدمين لـ”شبكات التواصل الاجتماعي”.

وفي مؤتمر وطني علمي نظم بمدينة وهران غرب الجزائر العاصمة قال الدكتور العربي بوعمامة وهو باحث جزائري ومدير مختبر جامعي لدراسات اكاديمية في في علوم الاتصال والاعلام معتمد على مستوى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجزائرية ان ” انثربولوجيا الاتصال التي تعتبر موضوع المؤتمر الوطني المشار اليه تشكل احد التخصصات العلمية التي يجب التنظير فيها بنفس بحثي محلي مشيرا الى السياقات الغربية التي نمى فيها العلم لا يمكن ان تكون منطلقا في تحليل التحولات التي تشهدها البيئات المحلية العربية سواءا على مستوى التغيرات التي تطرا على منظومة القيم الجماعية او السلوكات الفردية”.

وقال البروفيسور “المستاري الجيلالي ” مدير المركز الوطني للبحث في الانثربولوجيا الاجتماعية والثقافية بمدينة وهران ان “الاهتمام بالتحولات التي تشهدها اشكال وانماط استخدام مواقع التواصل الاجتماعي من قبل الجمهور وخاصة الشباب الجزائري مدعاة للاهتمام البحثي والعلمي من قبل الباحثين اذ تطرح في سياق هذه التحولات اسئلة عن الغاء المرجعيات من مخيال المجتمعات الانتقالية وزوال مفهوم الكيانات التقليدية”.

كما اعتبر الباحث البروفيسور من جامعة مدينة مستغانم مالفي عبد القادر ان القراءات الفلسفية للعديد من التخصصات ذات الصلة بالعلوم الاجتماعية من اهم المنطلقات الفكرية لضبط العديد من مفاهيم الاتصال والاعلام هذا وشارك اعلاميون وطلبة جامعيون من جمعات جزائرية مختلفة في اشغال المؤتمر الوطني الذي ستنشر اعمالهووترفع توصياته الى الهيئات الوصية والمسؤولة.

موضوعات تهمك:

النسوية تخطف الأمومة

خطوة (إسرائيل) التالية ضم الضفة الغربية

تعليقات نشطاء فيسبوك على رئيسة وزراء نيوزيلندا

حريق في قصر الرئاسة السوداني

ترامب يمنح الأسد وحزب الله هدية

مارك زوكربيرج يعيش أيام مرعبة

تهديد بعزل ترامب لتواطئه مع موسكو

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.