اليمن ضمن أسوء البلدان للطفل في العالم

اليمن ضمن أسوء البلدان للطفل في العالم

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة والأمومة يونسيف، أن اليمن ضمن أسوء البلدان للطفل وهي مستمة في قائمة أسوء الدول للأطفال في العالم بالرغم من أنها أولى البلدان التي وقعت على اتفاقية حقوق الطفل.

وقالت المنظمة في تقرير نشر على موقعها الرسمي، أنه على الرغم من المكاسب التاريخية التي تحققت لأطفال العالم منذ اتفاقية حقوق الطفل، إلا أن اليمن لا يزال ضمن أسوء البلدان للأطفال في العالم.

وأضافت المنظمة في تقرير لها بمناسبة 30 عاما على تصديق اليمن على اتفاقية حقوق الطفل إلا أن استمرار النزاع الدامي في البلاد وما تسبب فيه من أزمات اقتصادية واجتماعية وضعت البلاد على حافة الانهيار والتي تسببت في عواقب وخيمة على الأطفال.

وكان اليمن قد صادق على الاتفاقية في عام 1991 وهي من أوائل الدول في العالم التي تلتزم بتحسين أوضاع الأطفال.

وأكدت المنظمة أنه يوجد في اليمن أكثر من 12 مليون طفل، وهم جميعا بحاجة للحصول على مساعدات إنسانية عاجلة.

وحملت سارة بيسولو نيانتي ممثلة اليونيسف في اليمن، مسؤولية السلطات في البلاد والأطراف المتنازعة مسؤولية وضع الأطفال، حيث لم يفوا بوعودهم والتزاماتهم تجاه أطفال اليمن.

وأكدت أن اليوم يجب أن يكون هناك تذكير واضح للجميع بالالتزام مجددا بمسؤوليات الأطراف تجاه مساعدة أطفال اليمن.

وشددت المسؤولة الأممية في اليمن على أن آلاف الأطفال قتلوا خلال الصراع بين الأطراف المتنازعة على اليمن.

موضوعات تهمك:

أطباء بلا حدود تعيد افتتاح مستشفى لها في اليمن

جميع أطفال اليمن بحاجة لمساعدات

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.