النفوذ السياسي.. واستثمار المصالح

النفوذ السياسي.. واستثمار المصالح

تحاول روسيا ترسيخ نفوذها السياسي والعسكري والاقتصادي انطلاقا من سوريا، وذلك لحماية مصالحها لـ49 سنة قادمة وقد تصل إلى قرن!

النفوذ الروسي يتضمن استثمارات كبيرة ومشاريع الطاقة والتي تمتد حتى لبنان.

تعمل إيران جاهدة من أجل ضمان حصتها في التعاون الاستراتيجي مع دمشق ومصالح اقتصادية باتفاقيات موثقة لفترة تصل إلى نصف قرن.

تعتبر دمشق الوجود الأمريكي غير شرعي واحتلالا واعتداءا على السيادة السورية، فيما تعتبر الوجود الروسي والإيراني (شرعي) و(قانوني).

* * *

بقلم | عدنان كريمة

 

* عدنان كريمة كاتب لبناني متخصص في الشؤون الاقتصادية
المصدر | الاتحاد

موضوعات تهمك:

هل بدأت التهدئة في المنطقة؟

اللجنة الدستورية السورية.. معضلتين وديكتاتور جديد

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>