المجلس السيادي السوداني يضع يده على أموال ضخمة

المجلس السيادي السوداني يضع يده على أموال ضخمة

أعلن عضو في المجلس السيادي السوداني الجديد أن الدولة السودانية وضعت يدها على أموال ضخمة في الفترة الماضية، وذلك ضمن عمليات محاربة الفساد في البلاد.

وقال عضو المجلس محمد الفكي سليمان في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط، أن الإجراءات الاقتصادية المحلية، سيتحدث عنها وزير المالية في وقت لاحق، مشيرا إلى أن هناك ملفين معني بهما المجلس السيادي وهما تحسين الأوضاع الاقتصادية والحرب على الفساد.

وأضاف الفكي أن المجلس يسعى من أجل نقطتين هما محاربة الفساد وإنهاء الحرب وإحلال السلام، من أجل وقف الصرف الأكبر على ملفات الحرب وتبديد الأموال بهما.

وحول الأموال التي وضعت الدولة عليها أكد المسؤول السوداني أنه سيتم الإعلان عنها قريبا، مشيرا إلى أن هناك نصوص غير مضبوطة في الوثيقة الدستورية وهي تحتمل أكثر من تفسير، مما يخلق التباينات في وجهات النظر.

وأوضح أن النصوص تؤكد أحقية قوى التغيير والحرية في تعيين رئيس القضاء والنائب العام، ويتم التوافق عليها من بين الأسماء التي رشحتها قوى التغيير.

ولفت إلى أن تصفية دولة النظام السابق، هي أحد أهم مسؤوليات مجلس الدولة بوجهها السياسي، ويتم ذلك من خلال النقاشات حول الأمر، والمجلس يعمل على توفير إرادة سياسية من أجل القضاء على الدولة العميقة ومكافحة الفساد.

وأكد على أهمية تسريع تعيين رئيس القضاء والنائب العام وتكوين أجهزة القضاء المرافقة لهما من أجل بدء المحاسبة على الجرائم التي ارتكبها النظام السابق، والعمل على استعادة باقي الأموال.

موضوعات تهمك:

حميدتي ومناجم الذهب التي لا تلمع

نصائح إفريقية لقوى التغيير والحرية