«الكاف» يعلن عقوبات «حكام الرشاوي»

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” العقوبات التي أقرتها لجنة الانضباط بشأن التحقيقات مع الحكام المتورطين بتهم الفساد وتلقي رشاوي.

وتم التحقيق مع الحكام المتهمين بسبب قضية الفساد الشهيرة التي كشفت عنها هيئة الإذاعة البريطانية، بالتعاون مع شركة “تايجر آي”، وخلال تحقيق استقصائي، تبين وجود تلاعب في نتائج بعض المباريات، التي أدارها هؤلاء الحكام، ما دفع “الكاف” لتحويلهم إلى مجلس تأديبي، قبل اتخاذ قراراته الصارمة.

وأجرت لجنة الانضباط تحقيقات يوم 5 أغسطس الماضي، لتسفر عن إيقاف مساعد الحكم الغاني “دافيد لاريا” مدى الحياة.

وقرر الاتحاد الأفريقي، توقيع عقوبة الإيقاف لمدة 10 سنوات على كل من: لاثبريدج ريجينالد، ونانتيرري إريك، وفلايشر سيسل، وساليفو مالك، والسيدة اكونجايم تيريزا، وجميعهم من غانا.

وتقرر أيضا إيقاف ويلينجتون جوزيف، مدير فني، لمدة 10 سنوات من كافة أنشطة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

كما قرر “كاف” تعليق عمل الحكام التاليين مؤقتا بانتظار ظهورهم أمام لجنة الانضباط في الاجتماع القادم لمجلس التأديب، أبرزهم: الحكم بيلو أبودو (بنين)، والحكم بابا لينو (غينيا)، والحكم داوودا جاي (السنغال)، والحكم نكونكو ميسي، والحكم المساعد يامبا أرموند جيلداس (الكونغو)، والحكم المساعد بليز موتامبا (الكونغو) والحكم حمادة نامبياندرازا (مدغشقر).