الفيفا يدرس إلغاء نتيجة التعادل في كأس العالم

جياني انفانتينو

يسعى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا“، الكيان الحاكم للعبة الشعبية الأولى في العالم، بقيادة “إنفانتينو” إلى  إصدار تعديلات جديدة على بطولاته، وعلى رأسها كأس العالم.

وأشارت صحيفة “صن” البريطانية، إلى أن الفيفا يدرس إضافة تعديل جديد في مونديال 2022 بقطر، بحيث يتم إلغاء التعادل في دور المجموعات، على أن يلجأ الفريقان المتعادلان إلى ركلات الترجيح.

ويأتي هذا التعديل المقترح، تكميلا لقرار سابق لإنفانتينو بزيادة عدد منتخبات كأس العالم من 32 إلى 48، والذي يسعى رئيس الفيفا لتطبيقه جديا في مونديال قطر القادم.

وبحسب هذا التعديل، سيتم تقسيم المنتخبات على 16 مجموعة تضم كل واحدة 3 منتخبات، على أن يتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني إلى دور الـ32، الذي يقام بنظام خروج المهزوم.

وبشكل مؤكد سيطبق النظام الجديد في مونديال 2026 الذي يقام لأول مرة في 3 دول، الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، إلا أن إنفانتينو يضغط من أجل تقديم التجربة إلى نسخة قطر 2022.

ويهدف هذا القرار، إلى إغلاق أبواب الشك والتلاعب في النتائج في حال كان التعادل يخدم المنتخبين اللذين يخوضان آخر لقاء.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في الفيفا قوله: “نحن على دراية بما يمكن أن يحدث إذا وقعت التعادلات في مرحلة المجموعات، لذلك فإن ركلات الترجيح من هذا الدور قد تكون ضمان عدم وجود هذه المشكلات في آخر مبارياته”.

وأضاف المصدر: “سيحصل كل منتخب على نقطة التعادل، مع نقطة إضافية للفائز بركلات الترجيح.