العراق يرفض توقيع اتفاقات مع أميركا

أعلن مسؤول حكومي عراقي، اليوم الثلاثاء، أن العراق يرفض توقيع اتفاقات مع أميركا بشأن بقا قواته في البلاد من أجل القتال ضد داعش.

وقال المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، أن العراق يرفض توقيع اتفاقات مع أميركا بشأن الإبقاء على قواتها في العراق لمواصلة قتال داعش، مشيرا إلى أن الحكومة ستدعم تصويت البرلمان حول الانسحاب الأمريكي من البلاد.

وأوضح المتحدث العراقي في تصريحات لشبكة سي إن إن، أنه حتى هذه اللحظة تعتزم الحكومة العراقية تنفيذ قرار البرلمان العراقي الذي ينص على أن جميع القوات الأجنبية يجب أن ترحل عن البلاد، مشيرا إلى أن القوات الأجنبية لا تعني الوجود الأمريكي ولكن جميع القوات الأجنبية الأخرى  المتواجدة على الأراضي العراقية.

وأشار إلى أنه لا يوجد أي اتفاق مع إدارة الولايات المتحدة على إبقاء قواتها في العراق مشيرا إلى أن الحكومة على المسار الصحيح لتنفيذ قرار البرلمان العراقي.

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعلن مساء أمس الاثنين أن القادة العراقيين أبلغوه في مجالس خاصة تأييدهم للوجود العسكري الأمريكي، على الرغم من أنهم يطلبون علنيا خروج الجنود الأمريكيين.

وأكد بومبيو في ندوة في جامعة ستانفورد، أن ما سمعه خلال محادثات أجراها مع نحو 50 مسؤولا عراقيا منذ مطلع الشهر الجاري متعار تماما مع ما يعلنونه، مشيرا إلى أنهم لن يقولوا ذلك علنا لكنهم في المجالس الخاصة يأكدون على قبولهم بالوجود الأمريكي هنا وحملتها العسكرية.

وكان البرلمان العراقي قد صوت في الخامس من يناير الجاري حول ضرورة رحيل كافة القوات الأجنبية من البلاد وذلك بعد ضربة جوية أمريكية قتل فيها قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني. كما صوت البرلمان على مصادرة أسلحة المليشيات وحصر السلاح في يد الدولة فقط.

موضوعات تهمك:

الخارجية العراقية تبعث رسالة إلى إيران

أردوغان يخاطب الشعب العراقي

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.