العذراء تباع بـ 10 الاف دولار بعد خطفها ويتم تصويرها عاريه للمشترى

العذراء تباع بـ 10 الاف دولار

العذراء تباع بـ 10 الاف دولار بعد خطفها ويتم تصويرها عاريه للمشترى

العذراء تباع بـ 10 للاف دولار ويتم تصويرها عارية وارسال صورها للمشترى خارج البلاد ويرسل يطلب صاحبة الصورة التى تعجبه ليمارس معها الدعاره كيفما يشاء ، كانت قد بدأت القصة مع احدى الفتيات التى لاتعلم شىء عن مايدور حولها عندما خرجت من المنزل وقالت لامها سوف اعود فى العاشرة مساء فقد تعرفت على صديقه لها فى وسط البلد باحدى الكافيهات ولم تعلم ان صديقتها هذه ضمن تشكيل عصابى خطير يستدرج الفتيات الى مكان معين بامبابه حتى يتم تسليمها الى الكبيرة وهى رئيسة العصابه .

صديقة ساره اوهمتها بصداقتها

وكانت صديقة سارة قد اوهمتها بصداقتها الحميمة لها وانها تحبها  وانها لا تستطيع ان تعيش بدونها واغرتها بالمال والهدايا لتعبر لها عن مدى صدق حبها لها  وصداقتها التى ليبست صداقة عادية ، وبعد ما وثقت سارة فى صديقتها وعدتها  بمقابلتها بشارع شبرا وانتظرتها سارة وحضرت صديقتها بالسيارة الچيب الحديثه وبعد ركوبها راحت تصرخ عندما اكتشفت ان هناك شباب بالسيارة وفى الحال تم الاغماء عليها وظلت  تسير بها السيارة وهى فى حالة الاغماء حتى وصلت الى امبابة  وعندما ادخلوها الى وكر العصابه سمعتهم يتحدثون مع امرأة كبيرة فى السن وهى كبيرة العصابة واودعت الفتاة داخل مخزن حتى يتم تصويرها عاريه وارسال صورها الى المشترى واذا اعجبته الصوره ترسلها له خارج البلاد وتتقاضى مبلغ 10 الاف دولار عن كل فتاة ويتم اختيار الفتيات  الجميلات بمواصفات خاصة .

الشرطة تتوصل لوكر العصابة

والدة سارة ابلغت الشرطة والشرطة بعد التحرى توصلت الى منزل الفتاة الاخرى التى اختطفت سارة وعندما ذهبوا الى منزلها لم يجدوا احد بالمنزل غير والديها وبالتشديد عليهم اعترفوا بمكان ابنتهم وداهمت الشرطة وكر العصابة لكن الاهالى قاموا بتهريب الفتاة من الباب الخلفى ولم تعثر الشرطة على سارة وجاى مراقبة الوكر للوصول الى مكان الضحية .

قد يهمك أيضا

خطف الفتيات على يد تشكيل عصابى  بالهرم و اغتصابهن تحت تهديد السلاح

يتحرش بعاملة اسيوية بالمقهى وتتكتم على الخبر مخافة طردها من العمل

اغتصاب طالبة بالاعدادية  وحملها سفاح من ميكانيكى بالمنوفية

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.