الشرطة النيجرية تقمع تظاهرات الحركة الإسلامية

أرشيفية

الشرطة النيجرية تقمع تظاهرات الحركة الإسلامية

قمعت الشرطة النيجرية، اليوم الخميس، متظاهرين من الحركة الإسلامية في العاصمة أبوجا، وذلك باستخدام الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع.

وبحسب رويترز، أطلقت الشرطة الرصاص الحي وقنابل الغاز في اتجاه مجموعة من المتظاهرين.

وقال شاهدان من الوكالة، أن الشرطة أطلقت النار على مئات المتظاهرين من أجل تفريقهم بعدما تجمعوا أمام أحد المباني الحكومية مطالبين بالإفراج عن زملائهم.

وكانت الشرطة النيجرية قد قتلت شخصين على الأقل واعتقلت 40 شخصا وذلك قبل يومين، مما دفع المتظاهرين للاحتجاج على القمع الشرطي ويطالبون بالإفراج عن زملائهم.

واعتقلت قوات الشرطة أكثر من 10 أشخاص كانوا مشاركين في التظاهرة السلمية.

وتقول الحركة الإسلامية داخل نيجريا، أنها ستستمر في الاحتجاجات والتظاهرات السلمية، حتى يتم إطلاق سراح أعضاءها المعتقلين وعلى رأسهم زعيم الحركة إبراهيم زكزكي والذي تعتقله الشرطة منذ عام 2015.

موضوعات تهمك:

هجوم إرهابي ثلاثي في نيجريا يقتل 30 شخصا 

شرطي يقتل 10 ويصيب 30 طفلا في نيجريا

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>