الشرطة السودانية تفرق تظاهرة طلابية في الخرطوم 

الشرطة السودانية تفرق تظاهرة طلابية في الخرطوم

فرقت الشرطة السودانية، اليوم الإثنين، تظاهرة نظمها عشرات الطلاب في العاصمة الخرطوم للمطالبة بتسليم المجلس العسكري الانتقالي السلطة لمدنيين بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر حسن البشير.

وردد المتظاهرون هتافات “مدنية.. مدنية” أمام جامعة الرباط الوطني الواقعة بحي بري بالقرب من مقر وزارة الدفاع، قبل أن تقوم الشرطة بمطاردتهم وتفريقهم والاعتداء عليهم بالهراوات.

لم تنجح المحادثات بين المجلس العسكري وتحالف قودى المعارضة في السودان بعد فض اعتصام الخرطوم بالعنف.

ومؤخرا حاول كل من رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد والاتحاد الأفريقي التوسط لحل الازمة السودانية، حيث اقترحت إثيوبيا مسودة تضمن تشكيل مجلس سيادي يتألف من 7 مدنيين و7 عسكريين، مع تخصيص مقعد أو أكثر لشخصية محايدة.

ورحبت قوى المعارضة السودانية بمقترح أثيوبيا لحل الازمة يوم السبت، بينما قوبل المقترح بالرفض من قبل المجلس العسكري يوم أمس الأحد، غير أنه أبدى موافقته على خطة الاتحاد الإفريقي بشأن الازمة.

مواضيع قد تهمك: 

قوى المعارضة في السودان تناقش بنود الوساطة الأثيوبية

«العسكري السوداني»: توصلنا إلى المتسبب في فض اعتصام الخرطوم

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.