فتح الحدود بين السودان وإريتريا

فتح الحدود بين السودان وإريتريا

اتفق كلا من السودان وإريتريا على فتح الحدود بينهما، وتسهيل الحركة الطبيعية لمواطني البلدين.

وكانت الحدود بين السودان وإريتريا مغلقة لمدة عام ونصف بقرار من الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، فيما  أعلنت أسمرا دعمها الكامل للمجلس العسكري الانتقالي في السودان.

وعقد  الرئيس الإريتري أسياس أفورقي جلسة اليوم الجمعة مع عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، اتفقا خلالها على فتح الحدود بينهما.

وفي 5 يناير من العام الماضي 2018، أصدر الرئيس السوداني المعزول عمر البشير فرض حالة الطوارئ في المنطقة الحدودية مع إريتريا، وهو ما تسبب في إغلاق الحدود بينهما، كما ف معاناة الكثير من المواطنين.

وقالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية نقلا عن المدير العام للشئون الإفريقية بوزارة الخارجية عبد المنعم عثمان البيتي: إن ”البرهان“ قدم خلال المباحثات تنويرًا حول تطورات الأوضاع الراهنة في البلاد.

من جانبه، أكد الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، وقوف بلاده مع الشعب السوداني، ودعمه للمجلس العسكري الانتقالي، ورفض التدخل الأجنبي في شئون السودان، قائلًا: ”إن الشعب السوداني وحده الذي يقرر مصيره بنفسه“.

إقرأ أيضا: محاولة انقلابية جديدة في السودان

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.