السجن 15 عاما لرئيس الوزراء الجزائري السابق

السجن 15 عاما لرئيس الوزراء الجزائري السابق

قررت محكمة جزائرية، اليوم الثلاثاء، الحكم بالسجن 15 عاما على رئيس الحكومة السابق أحمد أويحي في نظام عبدالعزيز بوتفليقة، بالإضافة لحكما آخر ضد وزير الصناعة السابق عبدالسلام بوشوارب.

وقالت قناة النهار الجزائرية أن قاضي الجلسة في محكمة سيدي امحمد، حكمت على رئيس الحكومة أحمد أويحيي بالسجن 15 عاما بشكل نافذ.

وأضافت أن القاضي ذاته قرر حكما بالسجن 20 عاما على وزير الصناعة الأسبق عبدالسلام بوشوارب وتغريمه 2 مليون دينار.

وقررت النيابة العامة الجزائرية بنهاية شهر مايو/ أيار الماضي إحالة ملفات عدد من المسؤولين السابقين في نظام عبدالعزيز بوتفليقة وعلى رأسهم أويحيى وبوشوارب إلى المحكمة العليا،وذلك وفق أحكام المادة 573 من قناون الإجراءات، وذلك بنهاية التحقيقات فيما وجه إليهم من اتهامات فساد.

وتمكن جراك جزائري في إسقاط نظام الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة في إبريل/ نيسان الماضي، إلا أن الحراك مستمر مطالبا بإسقاط جميع رموز النظام السابق.

وخلال الشهور الماضي قررت السلطات القضائية محاكمة عددا من المسؤولين في نظام بوتفليقة.

موضوعات تهمك:

الجيش الجزائري يعلن تدمير قنبلة

تهديد بعزل أساتذة جزائريين مضربين عن العمل

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.