الذكرى العاشرة لوفاة مايكل جاكسون وحقيقة حرق جثمانه

مايكل جاكسون

الذكرى العاشرة لوفاة مايكل جاكسون وحقيقة حرق جثمانه

تداولت اقاويل فى الذكرى العاشرة لوفاة ملك البوب مايكل جاكسون، الذى توفى عام 2009، عن
حرق جسده بعد وفاته، والاحتفاظ برماد جسده، وتبين من التحريات ان هذه مجرد شائعة، وان الجثمان
تم دفنه كاملا وذلك حسب ما نشرته صحيفة ” ديلي ميل ” البريطانية.

وتوفى عام 2009 بعد تناوله جرعة زائدة من المنومات والمسكنات، ويتم التحقيق حول وفاة مايكل بعد
اتهام طبيبة الخاص” كونراد مواري”، لقيامة بالقتل مايكل غير متعمد وذلك بعد اعطائه المسكنات التى
اودت بحياته، جاء ذلك الاتهام بعد ان قامت رجال الشرطة، باكتشاف نسبه من عقار يسمى بروبوفول
داخل جسده بكميات كبيرة، وهذه المادة تستطيع ان تقضى على حيوان وحيد القرن باقل نسبه منه.حسب ما نشرتصحيفة ” ذا صن البريطانية ”.

وتم حبس كونراد موراي، الطبيب الخاص بمايكل جاكسون لمدة عامين، بعد توجيه له تهمة القتل بغير
العمد، وذلك لقيامة باعطاء مايكل جرعات مميتة.

كما صرح المحقق ” سكوث سميث ”، ان ملك البوب مايكل جاكسون، كان يعانى بعض الحروق التى ادت الى تساقط شعره، وذلك بسبب اصابتة بمرض جلدى، اطيب به عندما كان يصور اعلان لإحدى الشركات، لذلك كان يعتمد على ” الباروكة ” التي كان يظهر بها .

كما تداول شائعة عن قيام الابناء الثلاثة لمايكل جاكسون، وهم بلانكيت 17 عاما، باريس 21 عاما،
برنس 22 عاما، الى حرق جثة والدهم وقاموا بوضع رمادة فى سلاسل قاموا بارتدائها فى رقبتهم على
شكل قلب مكسور.

قسم فضيحة وأشرار يسعى لكشف مافيات الفساد و الإفساد في الوطن العربي اضغط على الرابط هنا

موضوعات تهمك

فضيحة مايكل جاكسون تعيق المستقبل الفني لابنته باريس 

إستخراج جثة مايكل جاكسون من قبرة بسبب الاعتداء الجنسى على الأطفال

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.