الديموقراطيون بالكونجرس: سنقاضي إدارة ترامب لنشر تقرير مولر

الديموقراطيون بالكونجرس  سنقاضي إدارة ترامب لنشر تقرير مولر

 

أكد أعضاء الحزب الديموقراطي في الكونجرس الأميركي، أمس الأحد، استعدادهم لرفع دعوى قضائية ضد الإدارة الأميركية، لإجبارها على نشر تقرير المحقق الخاص روبرت مولر بشأن تدخّل محتمل لروسيا في الانتخابات الأميركية، بحسب ما أعلن رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف.

اقرأ/ي أيضا: مزاعم التفرد الصهيونى الإجرامى المقدس

 

وينظر مولر، الذي عُيّن في مايو 2017 محققاً خاصاً، في تواصل فريق دونالد ترامب خلال حملة الانتخابات الرئاسية 2016 الرئاسية مع روسيا واحتمال تواطئه معها.

الإمارات والسردية الصهيونية

وسيقدّم مولر بعد انتهاء تحقيقاته تقريراً سرياً إلى وزارة العدل. وسيعود للوزير بيل بار أن يقرر إحالة التقرير إلى الكونجرس ورفع السرية عنه، وهو غير ملزم بذلك.

وخلال مقابلة أجرتها معه قناة “إيه بي سي” الأميركية، قال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف، “نحن مستعدون للتقدم بدعوى من أجل الحصول على التقرير، والاستماع لشهادة مولر أمام الكونجرس، وسنلجأ إلى القضاء إذا اقتضى الأمر”.

اعرف اكثر: خفايا الحملة الصليببية لترامب

وأوضح شيف أن “الضغط سيكون هائلاً، ليس فقط على الوزارة، وإنما أيضاً على وزير العدل”، مضيفاً “سنضع هذه المعلومات بتصرّف العامة، وهو ما من شأنه إرضاء الرئيس إذا كان حقاً صادقاً في تأكيده أن التقرير سيبرّئه”.

وحتى الآن لم يدَن في إطار التحقيقات سوى مقرّبين من ترامب بجرائم في غالبيتها لا علاقة لها بروسيا مثل الاحتيال الضريبي.

ألف فضيحة جنسية .. الفاتيكان من الخصيان للشذوذ

وفي إطار هذه التحقيقات، حُكم على مايكل كوهين، محامي ترامب السابق، بالسجن ثلاث سنوات، لانتهاكه القوانين المتعلقة بتمويل الحملات الانتخابية. ووجد بول مانافورت، الذي كان مديراً لفريق حملة ترامب، مذنباً بسبب معاملات مالية مرتبطة بأوكرانيا قبل الانتخابات الرئاسية عام 2016، ويُتوقع أن يصدر الحكم بحقه في 13 مارس المقبل.

كما اعترف مايكل فلين، مستشار ترامب السابق للأمن القومي، بالكذب أمام المحققين حول صلاته مع مسؤولين روس.

فضيحة جديدة رئيس جهاز الاستخبارات السعودية يعرض على صهيوني الزواج من عربية

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.