الدهون الضارة والدهون المفيدة وتأثير كلا منهما على القلب

من الشائع لدى عموم الناس أن تناول الدهون يعد أمر ضار بالصحة وخصوصا صحة القلب. فهل هذا الأعتقاد صحيح؟ هل جميع أنواع الدهون تعتبر ضارة؟ ما هى الاطعمة التى تحتوى على دهون مفيده؟ كل هذه الأسئلة ستتعرف على أجابتها من خلال هذا المقال.

تعتبر الدهون ضرورية لنظامك الغذائي مثل البروتينات والكربوهيدرات في تزويد الجسم بالطاقة. وظائف جسدية معينة تعتمد أيضا على وجود الدهون. على سبيل المثال ، تتطلب بعض الفيتامينات الدهون من أجل الذوبان في الدم وتوفير المواد الغذائية.

ومع ذلك ، فإن السعرات الحرارية الزائدة من تناول الكثير من الدهون من أي نوع يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن.

تحتوي الأطعمة والزيوت على مزيج من الأحماض الدهنية ، ولكن النوع السائد من الدهون التي تحتويها هو ما يجعلها “جيدة” أو “سيئة”.

قد يهمك أيضا:

ما هي الدهون السيئة؟

تم تحديد نوعين من الدهون – الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة – على أنها لها تأثير ضار محتمل على صحتك. معظم الأطعمة التي تحتوي على هذه الأنواع من الدهون صلبة في درجة حرارة الغرفة ، مثل:

  • الزبدة
  • السمن
  • لحم البقر

يجب الحد من تناول الدهون غير المشبعة بينما يجب أن تؤكل الدهون المشبعة بشكل ضئيل للغاية. معظم الدهون المشبعة هي دهون حيوانية. موجودة في اللحوم عالية الدسم ومنتجات الألبان.

1- الدهون المشبعة

تشمل مصادر الدهون المشبعة:

  • اللحم البقري والضأن
  • لحم الدجاج
  • الأطعمة الغنية بالدهون (الحليب كامل الدسم والزبدة والجبن والقشدة)
  • الزيوت استوائية (زيت جوز الهند وزيت النخيل وزبدة الكاكاو)

تناول الكثير من الدهون المشبعة يمكن أن يزيد من مستويات الكوليسترول في الدم ومستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL).

كما أن الدراسات القديمة قد أوضحت أن هناك أرتباط وثيق بين تناول الدهون المشعه وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب. ولكن تم طرح هذه الفكرة موضع تساؤل مؤخرًا.

وفقا لجامعة هارفارد ، يعتقد الباحثون الآن أن الدهون المشبعة قد لا تكون سيئة كما كان يعتقد من قبل – لكنها لا تزال ليست الخيار الأفضل للدهون.

نظرت مراجعة 2015 لـ 15 تجربة معشاة ذات شواهد في الدهون المشبعة وأمراض القلب. وخلص الباحثون إلى أن استبدال الدهون المشبعة في نظامك الغذائي مع الدهون غير المشبعة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

في حين أن الحد من المخاطر منخفض ، فإن هذه الاختلافات يمكن أن تحدث فرقًا في صحتك.

ذكرت مقالة نشرت عام 2017 في المجلة البريطانية للطب الرياضي أن مخاطر الكوليسترول الضار سبق المبالغة في تقديرها ، خاصة عندما يتعلق الأمر بتأثير سلبي على صحة القلب.

توصي المقالة بمقارنة مستوى الكوليسترول الكلي بمستوى الكوليسترول الحميد بدلاً من ذلك.

2- الدهون المتحولة

تتواجد الدهون المتحولة في الأطعمة التي تحتوي على زيوت نباتية مهدرجة جزئيًا. هذه هي أسوأ أنواع الدهون بالنسبة لك. قد تجد الدهون المتحولة في:

  • الأطعمة المقلية (البطاطس المقلية ، الكعك ، الأطعمة السريعة المقلية)
  • السمن الاصطناعى
  • السلع المخبوزة (الكعك والمعجنات)
  • الأطعمة الخفيفة المصنعة (الفشار)

مثل الدهون المشبعة ، يمكن للدهون المتحولة أن ترفع الكوليسترول الضار ، المعروف أيضًا باسم الكولسترول “LDL”. يمكن للدهون المتحولة أيضًا أن تقلل من مستويات الكولسترول الجيد “HDL”.

كما ربط الأطباء الدهون المتحولة بزيادة خطر الإصابة بالتهاب في الجسم. يمكن أن يسبب هذا الالتهاب تأثيرات صحية ضارة قد تشمل أمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية.

سوف تحتوي بعض أنواع السمن على الدهون المتحولة إذا كانت مصنوعة من مكونات مهدرجة ، لذلك تأكد دائمًا من اختيار الأنواع الغير مهدرجة.

الدهون المفيدة “الجيدة”

يعتبر الأطباء أن الدهون غير المشبعة الأحادية والمتعددة أكثر صحة. هذه هي الدهون التي يجب أن يتضمنها نظامك الغذائي.

الأطعمة التي تحتوي في المقام الأول على هذه الدهون الصحية تميل إلى أن تكون سائلة عندما تكون في درجة حرارة الغرفة. مثال على ذلك هو الزيت النباتي.

1- الدهون غير المشبعة الاحادية

يوجد هذا النوع من الدهون المفيدة في مجموعة متنوعة من الأطعمة والزيوت. أظهرت الأبحاث باستمرار أن تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون غير المشبعة الاحادية يمكن أن يحسن مستوى الكوليسترول في الدم ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. تشمل هذه الأطعمة:

  • المكسرات (اللوز والكاجو والفول السوداني والبقان)
  • الزيوت النباتية (زيت الزيتون وزيت الفول السوداني)
  • زبدة الفول السوداني وزبدة اللوز
  • الأفوكادو

2- الدهون غير المشبعة المتعددة

تُعرف الدهون غير المشبعة المتعددة باسم “الدهون الأساسية” لأن الجسم لا يستطيع إنتاجها ويحتاجها من الأطعمة.

الأطعمة والزيوت النباتية هي المصدر الرئيسي لهذه الدهون. مثل الدهون غير المشبعة الاحادية ، يمكن للدهون غير المشبعة المتعددة أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق خفض مستويات الكوليسترول في الدم.

ثبت أن هناك نوعًا معينًا من هذه الدهون ، يسمى أحماض أوميجا 3 الدهنية ، مفيد بشكل خاص لقلبك.

يبدو أن أوميغا 3 ليس فقط يقلل من خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي ، ولكنه يساعد أيضًا في خفض مستويات ضغط الدم والحماية من دقات القلب غير المنتظمة. الأنواع التالية من الأسماك الدهنية تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية:

  • سمك السالمون
  • السردين
  • يمكنك أيضًا العثور على أوميغا 3 في بذور الكتان والجوز وزيت الكانولا ، على الرغم من أنها تحتوي على كميات أقل من الدهون عن الأسماك.

بالإضافة إلى أحماض أوميغا 3 الدهنية ، يمكنك العثور على الدهون غير المشبعة المتعددة في الأطعمة التالية ، والتي تحتوي على أحماض أوميغا 6 الدهنية:

  • حبوب الصويا المحمصة وزبدة فول الصويا
  • عين الجمل
  • البذور (بذور عباد الشمس ، بذور اليقطين ، بذور السمسم)
  • الزيوت النباتية (زيت الذرة ، زيت القرطم ، زيت السمسم ، زيت عباد الشمس)

تعد الدهون الصحية جزءًا مهمًا من نظامك الغذائي ، ولكن لا يزال من الضروري تخفيف استهلاكك لها لأن جميع الدهون غنية بالسعرات الحرارية.

نتيجة لذلك ، من الجيد دمج الأطعمة التي تحتوي على دهون غير مشبعة أحادية وغير مشبعة المتعددة فى نظامك الغذائى. إنها إستراتيجية تساعد على حماية قلبك وتحسن صحتك.

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>