الخطر يلاحق تمثال فاتن حمامة ياوزارة الثقافة

 

الخطر يلاحق تمثال فاتن حمامة ياوزارة الثقافة

 

قصة تمثال فاتن حمامة سيدة الشاشة العربية قصة جميلة ولكن فى نهايتة قد تكون ليست كذلك ، ففى بداية الأمر فكر الراحل الدكتور محمد عبد الوهاب رائد الاشعة المعروف وذلك قبل وفاتة رحمة الله علية وهو اخر زوج للقديرة فاتن حمامة ، فكر ان يفعل شىء هام يخلد اسم الفنانة القديرة وسيدة الشاشة العربية ، ففى البداية قام بجمع كل مقتنيات الراحلة وكان ذلك بعد وفاتها مباشرة فى 17 يناير 2015 ،

اقرأ/ي أيضا: لماذا يتاجر بشار الأسد بأثداء زوجته؟!

فى بداية الأمر اراد ان يخلد اسمها بين المواهب الشابة فقام بتدشين مسابقة فنية تحمل اسم فاتن حمامة وتوزع كل عام فى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى

اقرأ/ي أيضا: ثري وأمير عربي يرهن زوجاته الأربعة.. لماذا؟

فضلا عن اقامة معرض لمقتنياتها ومتعلقاتها الشخصية بمقر مكتبة الاسكندرية ، بالاضافة لاصدار كتاب  يضم كل شىء عن الفنانة الراحلة .

اقرأ/ي أيضا: تعريف الطائفية والزعماء الطائفيين وأيضاخفايا الحملة الصليببية لترامب

وقبل مماتة رحمة الله فكر فى عمل تمثال لها من البرونز وبالفعل تم التواصل مع  المثال المعروف الدكتور عصام درويش والذى قام بالفعل  بعمل تمثال رائع جدا لسيدة الشاشة العربية الراحلة فاتن حمامة.

اقرأ/ى أيضا : أهم الأخبار الرياضية المحلية والعالمية من خلال هذا الرابط

يشار الى الدكتور محمد عبد الوهاب فكر فى اهداء التمثال لوزارة الثقافة واتصل بالدكتورة ايناس عبد الدايم واتفقا على ان يتم وضع التمثال ببهو ميدان الاوبرا ووافقت الوزيرة على ذلك وتم ارسال التمثال الى هناك .

وكان ذلك بتاريخ 4 أغسطس 2018

اقرأ/ى أيضا : أهم أخبار المرأة فى  مصر والعالم كلة من خلال هذا الرابط

التمثال تكلف مبالغ كبيرة ويصل وزنة الى أكثر من 400 كليو ويصل طولة الى 220 سم وقاعدتة تصل الى 2 طن من الحديد فضلا عن قاعدتة الخرسانية الضخمة .. كل ذلك  كيف سيتم نقلة والى اين ياوزارة الثقافة ؟

اقرأ/ى أيضا: أهم المتابعات والتقارير  من خلال هذا الرابط

وفى محاولة من السيدة نادية ذو الفقار واخيها طارق عمر الشريف منهما لنقل تمثال والدتهما الى مكتبة الأسكندرية للحفاظ على التمثال من الخطورة الذى يتعرض لها التمثال ، الامر الذى قوبل بالرفض من وزارة الثقافة وبررت  الوزيرة رفضها بان التمثال قدم على هيئة هدية للوزارة والوزارة لها حرية التصرف فى هذا الشأن .

اقرأ/ى أيضا: قوة عسكرية أمريكية تدخل عمق سوريا من داخل العراق

الأمر اذا كان لابد من نقلة فيجب ان يخضع للجنة هندسية فنية متكاملة للحفاظ على هذا العمل التاريخى العظيم والذى يخلد اسم سيدة الشاشة العربية التى تتربع فى قلوب المصرين لما قدمتة من كنز فنى كبير يؤرخ لحضارة الفن المصرى الجيد والصادق على مر العصور .

اقرأ/ى أيضا: أهم الأخبار الفنية والثقافية فى العالم العربى والغربى هنا