استقالة كبير مفاوضي الحلف الإستراتيجي بالشرق الأوسط

استقالة كبير مفاوضي الحلف الإستراتيجي بالشرق الأوسط

أعلن كبير المفاوضين في الحلف الاستراتيجي السني بالشرق الأوسط والولايات المتحدة، الجنرال أنتوني زيني، استقالته من منصبه أمس الثلاثاء.

ووفق شبكة سي بي إس، الأمريكية، فإن زيني قرر تنحيه عن مهمته.

وزيني مسؤول عن ملف الوساطة بين قطر ودول الخليج المقاطعة لها إلى جانب مصر.

وعلل الجنرال الأمريكي المتقاعد إستقالته بسبب عدم استعداد زعماء تلك البلدان للموافقة على جهوده لحل مستدام للأزمة والمساعدة في تنفيذها.

وقالت المتحدث باسم الخارجية الأمريكية روبرت بالادينو، أن الخارجية تشكر الجنرال الأمريكي وأنها ستتولى مهامه.

وأوضح أن المبعوث الأمريكي كان يتولى التنسيق بين الحلف، والوساطة مع قطر، وأن الجهود في ذلك مستمرة من قبل الخارجية الأمريكية، وفق رويترز.

ويعد زيني من أهم المبعوثين الأمريكيين لدى الشرق الأوسط، ومن أهم أعمدة الإدارة الأمريكية التي تقدم استقالتها.

وتقاطع دول السعودية والإمارات والبحرين ومصر دولة قطر متهمة إياها بالإرهاب منذ عام 2017، فيما تنفي قطر الاتهامات الموجهة لها.

وتقول الدول الأربعة أنها لن توقف العقوبات على قطر، إلا إذا رضخت للشروط التي وضعوها، فيما تؤكد قطر أنها لن تقبل بأية إملاءات.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.