الحكومة الفلسطينية: صلاة غير المسلمين في الأقصى تعتبر “عدوان إسرائيلي”

 قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود، في بيان أمس الجمعة: “إن المسجد الأقصى المبارك، هو ملك للمسلمين وحدهم،

وهو من أطهر مقدساتهم في مشارق الأرض ومغاربها، وهو  في قلب مدينة القدس العربية التي تحتلها إسرائيل بالقوة والعدوان، والتي هي عاصمة فلسطين العربية، توارثتها الأجيال العربية الفلسطينية منذ فجر التاريخ حتى يومنا هذا، وتعرضت للغزو عشرات المرات، وتم في كل مرة طرد الغزاة والمحتلين بفضل مقاومة أهلها ونضالهم وكفاحهم، تماما كما يفعل شعبنا العربي الفلسطيني الْيَوْمَ في نضاله المجيد من اجل إنهاء الاحتلال وإرساء أسس السلام والأمن في المنطقة.

وحذر المحمود، من أن أية محاولة للمساس بالمسجد الأقصى المبارك بالنسبة لما يسمى شرعنة صلاة غير المسلمين به من قبل الاحتلال، سيفتح الطريق واسعة أمام اندلاع نيران حرب دينية تطال المنطقة، تخطط لها حكومة الاحتلال.

إقرأ/ي أيضا:إسرائيل توافق على شروط الفصائل الفلسطينية

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.