التفاصيل الكاملة لـ”عنتيل المحلة” فى قضية الفيديوهات الجنسية

عنتيل المحلة

التفاصيل الكاملة لـ”عنتيل المحلة” فى قضية الفيديوهات الجنسية

 

قامت الاجهزة الامنية فى محافظة الغربية، بالقاء القبض على “عنتيل المحلة”، الذى ظهر على الساحة
عقب انتشار فضيحة خالد يوسف فى الفيديوهات الجنسية، ويبدو ان خالد يوسف اصبح منهجا يخطو
خطاه كل شخص منعدم الاخلاق والضمير.

كان اسماعيل وهو يعمل صاحب محل لبيع قطع غير التوك توك فى المحلة الكبرى، ويبلغ من العمر
40عاما، وقد عقد رهان مع احد اصدقائه على استقطاب سيدة من اهل قرية كفر حجازي الذى يقطن
بها، ويقيم معها علاقة غير شرعية.

ونجح اسماعيل فى استقطاب السيدة داخل شقتة وقام بمعاشرتها وتصويرها، مقاطع جنسية متعددة،
ولم يكتفى بذلك بل انه استقطب الكثير من نساء القرية، ومارس معهم الرذيلة وقام بتصوير جميع
السيدات التى مارس معهم الرذيلة، وذلك حتى يقوم بابتزازهم بهذه الفيديوهات فى حال امنتعت اى منهم
معاشرته وقتما يريد.

عندما حدث خلاف بينه وبين صديقه الذى كان على علم بوجود الفيديوهات الجنسية على اللاب توب الخاص بالمتهم، قام بتهديده ومساومتة بالدفع على مبلغ خمسون الف جنيه او يقوم بافتتضاح امره مع السيدات فى الكفر.

وخوفا من الفضيحة قام المتهم باصطحاب احد اصدقائه وهدد صديقه الذى يطالبه بالمال، ودرات مشادات كلامية بينهم ثم قام بسرقة جهاز الكمبيوتر، وعندما وجد مقاطع جنسية مع سيدات من اقاربة قام بحذف الفيديوهات الخاصة باقاربه ونشر الباقى على وسائل التواصل الاجتماعى.

وبعد نشر الفيديوهات الجنسية على وسائل التواصل الاجتماعى، سادت حالة من الغضب العارم بين اهالى قرية كفر حجازى، وظهر فى الفيديوهات سيدات متزوجات نظرا لغياب ازواجهن للسفر من اجل العمل خارج القرية، وفتيات قاصر، وسيدات مطلقات.

وخوفا من انتقام اهالى القرية لشرفهم وسمعتهم الذى تلوثت، قام المتهم باخذ اسرتة وفر هاربا خارج القرية، وتم القبض على سيدتين ممن ظهروا فى الفيدوهات واتهامهم بالترويح للفعل الفاضح وممارسة الرذيلة، وتم حبسهم وكانت اعمارهم 33عاما، و 25عاما.

وردت الى الاجهزة الامنية بمحافظة الغربية، عن وجود اسماعيل المتهم فى قضية الفيديوهات الجنسية والمعروفة باسم” عنتيل المحلة” او” عنتيل كفر حجازى”، وهو سيارة ملاكي بطريق “سكة طنطا” بالمحلة الكبرى.

وعلى الفور تم إعداد الأكمنة الثابتة والمتحركة، حتى تمكنت الاجهزة الامنية ضبط المتهم، وبالتحقيق معه قال انه ندمان على ما فعله مع السيدات وانهن قاموا باغوائه ليمارس معهم الرذيلة وكان بمحض ارادتهن.

وقال “نفسي ربنا يقبل توبتي وأنا كنت بحاول بهدوء مع الناس بعد ما الفيديوهات اتنشرت، وربنا شاهد على كلامي، وفعلا أنا غلطت في ممارسة الخطيئة لكن عمري ما فكرت آذي حد، أو أفكر في قضية الحريم اللي كانوا معايا في شقتي”.

واضاف انه لم يعلم بنشر الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعى، لكنه فوجئ بانتشارها، وعندما علم ذلك من أحد أصدقائه انه شاهد مقطع له مع سيدة على الفيس بوك، حاول التفاهم مع أهالى القرية لكنه فشل، وذلك ما دفعه إلى الهروب لمكان أخر خوفا على حياته وحياة اسرتة ، كما اوضح أنه لم يفكر فى أذى أى سيدة منهن وتصويرهن كانت للتسلية فقط .

الجدير بالذكر انه تم انتشار مقاطع فيديو جنسية، تجمع بين عنتيل جديد ظهر فى المحلة، يدعى اسماعيل، ويبلغ من العمر 39 عاما صاحب محل قطع غيار توك توك بالمحلة الكبرى في محافظة الغربية يقوم بممارسة الرذيلة مع السيدات ويقوم بتصوريهن اثناء اقامة العلاقة معهن، وبعد ذلك ينشر المقاطع على مواقع التواصل الاجتماعى.

موضوعات تهمك

فضيحة خالد يوسف .. جديد منى فاروق و شيما الحاج في الفيديوهات الاباحية 

فضيحة ياسمين الخطيب زوجة خالد يوسف بالرضاعة