التعامل مع الحموات .. 6 خطوات لسعادتك الزوجية

التعامل مع الحموات ، كابوس يؤرق الفتيات من قبل الإقدام على الزواج، و الانضمام إلى عش الزوجية.

التعامل مع الحموات .. كيف تكسبين ودها؟

التعامل بذكاء

يحتاج التعامل مع الحموات إلى بعض الذكاء والحنكة فى التعامل.

ولذلك الحل الأمثل هو تجنب التعامل معها بكثرة، وتقليله لأضيق الحدود والضرورة القصوى.

تقليل التعامل

أكد خبراء الإرشاد الأسري أن تقليص التعامل مع الحموات القاسيات، أن تقليل التعامل معهن ضرورة.

لكن في حالة أصبح تقليص التعامل معها رفاهية لا تملكها الزوجة، لابد على الزوجة أن تتقبل الانتقادات.

كما تحاول توضيح أهم النقاط في حياتها، سواء فى تربية الأولاد أو الاختيارات أو حتى فى الطعام.

وعلى الزوجة أن تعي أنها بحاجة لشرح مبسط و لطيف بأن تلك القرارات تتعلق بالزوجين كما يفضلانه.

التدخل من الزوج

في بعض الأحيان يكمن الحل في التدخل من الزوج، الذى يجب عليه أن يجيد التعامل مع الأم والزوجة فى الوقت نفسه.

ولابد أن يعرف الحدود الفاصلة لخصوصية تفاصيل حياته وزوجته ولا يسمح بتدخل أى شخص فيها.

تجنبى تصعيد النزاع

ابعدى نفسك نفسياً من حماتك، و لا تفكرين فيها كشخص مقرب منكِ، إلا إذا كانت لطيفة معكِ، لا تنادينها بأمى وإلى ذلك.

تعرفى على الأسباب الشائعة لتسلط الحموات

قد لا تحب أن تكون المرأة الثانية فى حياة ابنها، لا تحب انحصار أهميتها فى حياة ابنها، أو إنها ببساطة تختلف عنكِ كلياً فى شخصيتها.

التعرف على السبب يساعدك فى عدم أخذ الخلاف بشكل شخصى، مما يساعدك على التعايش معها بسلام.

تذكرى أنها لن تتغير

من شب على شىء شاب عليه، لذلك جدى طريقة للتعايش مع طبيعتها المختلفة عنكِ.

حاولى الابتعاد عن أى شىء قد يخلق الخلاف بينكما، أو يستفزها لبدء مشاجرة معكِ.

إذا كانت المواجهة لا بد منها، كونى صريحة بدون أن تجرحيها أو تتخطى حدود الأدب واللياقة.

فكرى فى زوجك وأبنائك عن التعامل معها، فأنتِ لا تريدين أن تجرحيهم بعدم اتفاقك مع حماتك، خططى لعلاقتك معها على هذا الأساس.

 

اقرأ أيضًا – إلى المتزوجين حديثًا.. قواعد الحفاظ على تماسك العلاقات

 

و أيضًا – مجهودات مكثفة في مجال تنظيم الأسرة عربيًا

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.