التطبيع العربي ومخاطره

التطبيع العربي ومخاطره

تسعى إسرائيل الآن لنقل المعركة إلى “أرض العدو” المنطقة العربية والخليج وإيران وتركيا شعوبا وأنظمة.

تريد إسرائيل جعل العرب بلا أي قيمة استراتيجية مهما كانت وجعل بلادهم ملعب لكافة الأطراف.

التطبيع الحالي يؤدي إلى دوام الصراع العربي الإسرائيلي لعقود قادمة، وهو ما لا تراه قوى سياسية رسمية.

مقاومة الأبارتهايد الصهيوني ستستمر حيث قيم التحرر كامنة بالمشهد العربي كما تؤكد حالة الاحتجاج في فلسطين بلاد العرب.

التطبيع العربي الصهيوني يسعى لجعل المعركة بدلا من التحرر وانتزاع حقوق العرب، لتكون معركة مدمرة بين المسلمين.

* * *
بقلم | شفيق ناظم الغبرا

 

* د. شفيق ناظم الغبرا أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت

المصدر| القدس العربي

موضوعات تهمك:

مستقبل السلطة الفلسطينية

فلسطين تطلب الحماية الدولية

العرب يريدون إبادتنا!

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>