البنك الدولي يحذر من تدهور الاقتصاد اللبناني

البنك الدولي يحذر من تدهور الاقتصاد اللبناني

قال المدير الإقليمي للبنك الدولي ساروج كومار جاه، إنه على لبنان العمل على تشكيل حكومة جديدة ”خلال أسبوع“، لوقف التدهور الذي الاقتصادي وفقدان الثقة فيه بعد الاحتجاجات الأخيرة.

وقال كومار جاه، في تصريحات لوكالة أنباء ”أسوشيتد برس“: إن ”البنك الدولي لاحظ في الأسابيع الأخيرة مخاطر متزايدة على الاستقرار الاقتصادي والمالي في لبنان“.

وعبر عن قلق البنك، من تداعيات تدهور الاقتصاد على الفقراء اللبنانيين، والطبقة الوسطى، والمشاريع الاقتصادية.

وشدد المسئول الدولي على أهمية التوصل لحل سياسي للأزمة القائمة في لبنان، وتشكيل حكومة جديدة تتسم بمصداقية السلطة، وتعمل على إصلاحات جريئة طموحة تحقق الاستقرار والنمو الاقتصادي في البلاد، وتساهم في استعادة الثقة وخلق المزيد من فرص العمل.

وبدأت الاحتجاجات في لبنان منذ أكثر من 20 يومًا، وسط مخاوف من تدهور الأوضاع الاقتصادية أكثر، خاصة أن لبنان يعاني أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990.

وكان سعد الحريري قد تقدم باستقالته من رئاسة الحكومة في 29 أكتوبر الماضي، استجابة لأصوات المحتجين، على الرغم من تمسك باقي الطبقة الحاكمة بمواقعها.

من جهته، قدم الرئيس ميشال عون،وعودا للبنانيين ببناء دولة مدنية، وإصلاح الاقتصاد، ومحاربة الفساد عبر تحقيقات ”لن تستثني أحدًا من المسئولين“، حسب قوله.

قد يهمك أيضا:

البنك الدولي يدعو لبنان لتشكيل حكومة جديدة سريعا

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.