البشير يهاجم الثورة بعد زيارة مفاجئة لدمشق

البشير يهاجم الثورة بعد زيارة مفاجئة لدمشق

قال الرئيس السوداني عمر البشير، بعد زيارة مفاجئة لدمشق، أن “إضعاف سوريا هو إضعاف للقضايا العربية”.

وكان الرئيس السوداني، قد قام بزيارة مفاجأة، للعاصمة السورية دمشق، ليكون أول رئيس عربي يزور سوريا منذ اندلاع الثورة السورية في 2011.

وأعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية التابعة للنظام، استقبال رئيس النظام بشار الأسد للبشير.

وجاءت الزيارة مفاجئة، دون إعلان عنها بشكل مسبق، فيما وصفتها وكالة أنباء النظام بزيارة عمل.

وهاجم البشير الثورة السورية، مشيرا إلى أن ما حدث خلال الأعوام الماضية، لا يمكن فصله عن الواقع الحالي.

وزعم البشير أن نظام الأسد لازال متمسكا بالقيم العربية.

وأعرب عن أمله في أن تتعافى البلاد، وتستعيد “دورها في المنطقة في أسرع وقت ممكن”.

وأشار البشير إلى وجوب تمكين الشعب السوري من تقرر مستقبل بلاده دون تدخل خارجي.

وأكد على وقوف بلاده إلى جانب “سوريا وأمنها”.

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>