البشير مازال يحلم بالزعامة الخاوية!

البشير مازال يحلم بالزعامة الخاوية !!

قضية الشعب السودانى الشقيق ، مؤلمة وموجعة جداً، فالسودان الشقيق من البلاد الزراعية فى المقام الأول ومن الممكن أن يصبح سلة غلال العالم كلة، لما لأراضيها من خصوبه، ولنيلها الغزير الوافر من عزوبه ، لكنها مع الأسف الشديد برغم الأحتجاجات ، وعدم الرضا عن رئيسها الأبدى، المغضوب علية من قبل شعبة والذى يضرب بكل الاحتجاجات والاعتراضات والمظاهرات ،عرض الحائط، ويقف بكل سذاجة وبجانبة مجموعة من حراسة ،أمام قدرة فول، ويمسك بالمغرفة، وكأنما الرجل يقول لشعبة أنا مش هاممنى، وسوف اسقيقم المر بالمغرفة ،  أو ربما يخيل لنفسة انة زعيم شعبى متواضع ، والمغضوب علية من قبل شعبة الثائر ، اذا كان عندة نقطة دم حمراء واحدة فليذهب الى الجحيم فورا.

رؤساء سذج يعيشون فى دور ليس دورهم كبشار الأسد سفاك الدماء الذى دمر بلد من أجمل البلدان العربية شكلاً ومضمونا، فالشعب السورى من أرق وأجمل الشعوب العربية، لكن مع الأسف ليس لة حظ مع رئيس متهور، يحلم بالبطولة على اشلاء ألاطفال ، لكن حمى الله الثورة السورية الواعية والتى تخطوا خطوات واثقة نحو تحرير البلاد، بكل قوة وعزم، وخلف هذة الثورة المجيدة رجال عظماء، وعلماء أجلاء، ضحوا بكل شىء من أجل الأوطان، ولديهم عزيمة قوية جداً ،لا تلين أبداً،ولديهم تصميم أكيد وكبير على النصر، والنصر حليفهم ان شاء الله .

ومن الطريف جدا ان يحتمى البشير فى الأسد ،فعندما ذهب الية راح يستشيرة ” ماذا افعل ياصديقى ، الشعب يريد عزلى .. فيرد علية المعلم الأول فى سفك دماء شعبة ، استمر ولا تهتم بهم وان استطعت طحنهم فاطحنهم ، وتعلم منى ، هل ترى أحد على ظهر سوريا وتلالها غيرى ، !!!!!؟؟؟؟؟!!!!!!!!!

واليكم هذة القصيدة  من شعر العامية بهذة المناسبة الماساوية التى يعيشعا اشقاؤنا فى السودان وسوريا أيضا .

انا وانت نفضل زعما من نفسنا

شعر : محمد عبد القوى حسن

مهداء الى بشار والبشير

       * * *

عامل بانة

قال رئيس شعبى

والشعب ثاير وغاضب

وصاحبنا مش هامة

واقف بكل سذاجة

والمغرفة ف يدة

وكانة بيقول هازقيكم

تانى من مرى

الله يمرك ياطاغى

ويخرب دماغ فكرك

الشعب مش عاوزك روح

اطلع من هنا بدرى

قام دار يلف ويدور

ولسة عايش فى دور

هايلاقى مين بالزور

يشهد لة غير بشار

بشار لئيم قاله

 مايهمكش ياصاحبى

ارجع ودوس على شعبك

خد درس من رعبى

نعمل بة اية الشعب

مادمنا وولدنا عايشين

قاله البشير خلاص

 يامعلم المتعلمين

انا هارجع لهم فورا

واحطهم ف الطين

واللى مش عاجبة يرحل

لكن احنا مش راحلين

انا وانت نفضل زعما من نفسنا

زعما على نفسنا

من يومنا متحدين

من يومنا متضامنين

والشعب مالة كدة

طلع ماعندوش دين

ازاى انا وانت نرحل

طيب نسيبها لمين؟!

احنا اتولدنا زعما

وغير زعما مش قابلين

والشعب يقبل مايقبلش

احنا كدة حلوين

الشعب ياكل ماياكلش

احنا مش جعانين

حاشينها كباب وكفتة

مع دم بنىء أدمين

حاشينهالحم اطفالى طازج

وبنحشى بة المصارين

احنا انتصرنا عليهم

وهما متشردين

هانعيش بطول العمر فى السراديب

وهما يعيشوا ع الأرصفة عارين

***

الشعب قال ثوار

احرار على خط النار

الشعب قال ثوار

هانخلى ليلنا نهار

الشعب قال ثوار

ولينا الف قرار

ثوار بعزم الله

ثوار بقوة ربنا

هو المعين والجاة

نولى لية امرنا

ولاعمرنا هانميل

ولا عمرنا نساوم

ونرد اى دخيل

نفضل كدة نقاوم

وبكل قوة وعزم

وعزيمة صامدة وحزم

لازم نرجع أرضا لولادنا

لازم نسطر مجدنا بعتادنا

بالقوة هانرجعها

ولاعمرنا نودعها

ندفع مهرها دمنا

ولا عمرنا نوقعها

احنا اتخلقنا للصمود

مايهمناش القيود

نفضل كدة واقفين

وبقوة متحدين

لحد مانرجعها

ثوار اكيد واعين

ثوار اكيد راجعين

ثوار ومتضامنين

ثوار ومش خايفين

ثوار ثوار ثوار

ثوار ليوم الدين

* * *

اقرأى أيضا:

علمني نصف الحب” قصيدة بالفصحى “

·  و الرجال تغرهم الأثداء! (قصة قصيرة)

من رباعيات مهاجر “قصيدة بالفصحى”

“كريم والمكتبة” 26 قصة للأطفال

الفلاح حلم العودة “قصة قصيرة”