المجلس العسكري: قطعنا الانترنت لأنه يضر أمن السودان

المجلس العسكري: قطعنا الانترنت لأنه يضر أمن السودان

أعلن المجلس العسكري الذي يسيطر على السلطة في السودان أنه قرر قطع الإنترنت حيث يهدد الأمن القومي في البلاد.

جاء ذلك في تصريحات رئيس اللجنة السياسية في المجلس، شمس الدين كباشي لصحيفة الانتباهة السودانية.

وأقر المسؤول في المجلس العسكري بمسؤولية المليشيات التي فضت الاعتصام في الخرطوم بارتكاب ما سماها بـ”تجاوزات” مشيرا إلى تشكيل لجنة برئاسة لواء حقوقي للتقصي حول تلك التجاوزات.

وقال الكباشي أنه سيتم تقديم ضباط لمحاكمات خلال ثلاثة أيام، داعيا قوى التغيير والحرية إلى وقف العصيان المدني كشرط لبدء تفاوضات جديدة، ووقف التعليقات الإعلامية السلبية حول جثث فض الاعتصام.

ونفذت مليشيات المجلس العسكري في السودان مجزرة بحق المعتصمين في الخرطوم مما تسبب في مقتل أكثر من 118 معتصما، وإصابة أكثر من 700، وفق تقارير حقوقية.

ومنذ المجزرة ترفض قوى التغيير والحرية التفاوض مع المجلس العسكري مطالبين بإسقاطه وتسليم السلطة لحكومة مدنية.

ويقوم السودانيون منذ يوم الأحد الماضي بعصيان مدني شامل في العاصمة الخرطوم وعدد من الأقاليم، مطالبين باسقاط المجلس منفذ المجازر في البلاد.

وبشأن الانترنت أكمل الكباشي بأنه لن يعود قريبا، زاعما أنه يهدد الأمن القومي في البلاد.

موضوعات تهمك:

أهوال العسكر في السودان.. اغتصاب وقتل وحرق ونهب

مجزرة العسكر في السودان بإيعاز إقليمي ودولي

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.