الالتهاب الكبد الوبائي c

الالتهاب الكبد الوبائي c

التهاب الكبدي الوبائي هو عدوى تحدث نتيجة الإصابة بفيروس التهاب الكبدي الوبائي c لكن بدون أن يحصل المريض على علاج فعال لذلك الالتهاب الكبدي ، سوف تظهر مضاعفاته ويتحول إلى تليف كبدي وبائي ، وسنتعرف في هذا المقال على الالتهاب الكبدي الوبائي c .

من أخطر مضاعفات عدوى الكبد الفيروسية هو حدوث التليف الكبدي وهو موت بعض خلايا الكبد مما يعجز الكبد عن القيام بوظائفه بصورة سليمة تماًما وتظهر أعراض التليف الكبدي الوبائي كالتالي :
– تورم وانتفاخ في القدمين والبطن والذي قد يؤدي إلى عدوى بكتيرية خطيرة .
– تضخم الأوعية الدموية في المريء والبطن لدرجة قد تصل إلى انفجار تلك الأوعية الدموية مسببة نزيف معوي داخلي وه حالة طواريء تستدعي التدخل العاجل .
– تضخم في الطحال ويترتب عليه نقص عدد كرات الدم البيضاء ونقص عدد الصفائح الدموية .
– تكون حصوات في المرارة وذلك لضعف سريان العصارة الصفراوية بطريقة طبيعية خلال القنوات المرارية .
– تحسس شديد لمعظم الأدوية وذلك بسبب ضعف قدرة الكبد على ترشيح المواد الكيماوية خلال الدم .
– مقاومة الجسم لهرمون الإنسولين مما يؤدي إلى حدوث مرض السكري من النوع الثاني .
– فشل كلوي .
– فشل رئوي .
– ضعف قدرة الجسم على محاربة العدوى .
– قد يتحول التليف الكبدي الوبائي إلى سرطان في الكبد وتختزن السموم داخل الكبد والرئة مما يعيق القدرة على التركيز والتفكير وقد يصل إلى الإغماء وفقدان الوعي .

طرق السيطرة على تدهور أعراض الالتهاب الكبدي الوبائي c
– من أهم الطرق التي تمنع تدهور أعراض الالتهاب الكبدي الوبائي هو التغذية الصحية السليمة والالتزام بتناول الأصناف التي يحددها الطبيب ويفضل تجنب تناول الملح تمامًا .
– تلقي علاج الالتهاب الكبدي الوبائي C .
– تجنب شرب الكحول تمامًا لأنه يزيد من معدل تليف خلايا الكبد .
– عدم تناول أي أدوية أو مكملات أو أعشاب إلا باستشارة الطبيب للتأكد من آمانها على الكبد .
– قد يصف الطبيب أدوية مدرة للبول للتخلص من السوائل المتجمعة في منطقة البطن ، وقد يضطر الطبيب لإدخال سرنجة كبيرة لسحب قدر من السوائل المتجمعة داخل الجسم .
– يصف الطبيب مضادات حيوية لمحاربة العدوى البكتيرية التي تحدث نتيجة تراكم السوائل داخل جسم الإنسان .
– تناول أدوية beta-blockers لتقليل الضغط الواقع على الوريد الكبدي البابي .
– تناول أدوية للحد من نزيف المريء والمعدة الناتج من انفجار الأوعية الدموية بداخلها .
– قد يصف الطبيب ملينات تساعد على التبرز ليتخلص الجسم من السموم المتراكمة داخل الدم .
– في حالة تدهور الحالة إلى سرطان في الكبد قد يصف الطبيب علاج كيماوي أو إشعاعي .
– في حالة حدوث تليف كبدي كامل ، يوصي الطبيب بعملية زرع كبد .

طرق العدوى بمرض الالتهاب الكبدي الوبائي c
– من أهم أسباب العدوى بذلك الفيروس هو مشاكرة السرنجات والحقن بين الأشخاص وذلك أثناء تناول المخدرات .
– أو قد يتعرض أحد أعضاء الفريق الطبي لوخزة إبرة من أحد المرضى أثناء التعامل معهم فتنقل العدوى إليه .

أعراض الإصابة بمرض الالتهاب الكبدي الوبائي c
– ارتفاع درجة حرارة الفرد .
– غثيان .
– قيء .
– ألم في البطن .
– الشعور بالتعب والإجهاد .
– عدم القدرة على تناول الطعام .

تشخيص مرض الالتهاب الكبدي الوبائي
يتم تشخيص فيروس c عن طريق تحليل الدم ، وبمجرد التأكد من العدوى يمكن الخضوع للعلاج في الحال .

وفي الواقع لا يوجد طعام يعالج من الالتهاب الكبدي الوبائي كا يروج البعض لذلك ، لكن عادًة ينصح بتناول أطعمة صحية لتجنب تدهور حالة الكبد ، كما ينصح بتناول تطعيمات الالتهاب الفيروسي A والالتهاب الفيروسي B لأنها تؤثر على الكبد أيضًا ، مع ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول أي مسكنات للألأم خاصًة الباراسيتامول أو الاسيتامينوفين .

المصدر :
webmd.com