الافراج عن ملك الكاشف المتحولة جنسيا

الافراج عن ملك الكاشف المتحولة جنسيا

قامت النيابة المصرية باخلاء سبيل ملك الكاشف، البالغة من العمر 19عاما، على ذمة التحقيقات بضمان محل إقامتها، وتم تنفيذ أمر إطلاق سراحها من قسم شرطة الهرم ، وذلك بعد اعتقالها فى شهر مارس الماضى، لاتهامها بالمشاركة مع جماعة ارهابية، وتقوم بنشر اخبار كاذبة عن الحكومة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى.

تقوم ملك الكاشف بالدفاع عن حقوق المتحولين جنسيا فى مصر، حيث تقدم 33 منظمة لحقوق الانسان لتدخل مع السلطات المصرية من اجل الافراج عن ملك الكاشف، نظرا لحالتها الصحية، وكان المجلس الأعلى للإعلام في مصر اصدر قرارا بـ”منع ظهور مثليين أو بث شعاراتهم” بعد أن ظهر علم المثليين في حفل في القاهرة عام 2017.

مالك الكاشف تم اعتقالها على خلفية دعوتها للتظاهر ضد التعديلات الدستورية، تتعرض للانتهاكات داخل محبسها، وقام محامي مفوضية الحقوق والحريات بتقديم بلاغ الي النائب العام حمل رقم 4736 لسنة 2019 ، ذكر فى البلاغ ان مالك الكاشف البالغة من العمر 19 عاما، و المتحولة جنسيا، تتعرض لاعتداء جسدي داخل محبسها، ومنع توصيل الادوية والطعام اليها، ويجب عرضها علي لجنة خماسية من الطب الشرعي لاصدار قرار بشأن اجراء العملية الجراحية الاخيرة الخاصة بها لتمكينها من تصحيح جنسها، وتحميل مأمور عنبر الزراعة بسجن طره العمومي وطبيب السجن المسئولية عن سلامتها الجسدية والصحية.

وكانت نيابة امن الدولة في مصر امرت بحبس ملك الكاشف، الفتاة المتحولة جنسيا 15 يوما على ذمة التحقيقات، بتهمة “مشاركة جماعة ارهابية بنشر اخبار يعاقب عليها القانون على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، وتم احتجاز ملك الكاشف في زنزانة للرجال، وهى تحمل بطاقة رقم قومي مدون بها في خانة الجنس “ذكر”، كونها كانت رجلا قبل الخضوع لعملية تحول جنسي، “التعامل مع ملك الكاشف في المحكمة سيكون على انها ذكر، وفقا لبياناتها الرسمية، واي تعامل خارج هذا الاطار يحتاج الى موافقة تشريعية”.

 

موضوعات تهمك

ملك الكاشف تتعرض لاعتداء جسدي داخل محبسها 

التحول الجنسي ضرورة أم مسخ أم هوية أم هواية؟! 

التعليقات مغلقة.