الاحتلال يقضي بالسجن على محامي فلسطيني

الاحتلال يقضي بالسجن على محامي فلسطيني

قررت محكمة تابعة للاحتلال الإسرائيلي سجن عوفر، اليوم الثلاثاء، حبس محامي هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين، طارق برغوث 13 عاما ونصف العام.

وقالت هيئة الأسرى في بيان وصل “الساعة 25” نسخة منه، أن المحكمة حكمت بالسجن عليه بتهمة عملية إطلاق نار، بالرغم من أنها قالت أن العملية كانت بدون إصابات.

وأضافت الهيئة أن سلطات الاحتلال اعتقلت برغوث من مدينة القدس المحتلة يوم 27 فبراير/ شباط الماضي، كما اعتقلت زوجته وشقيقه، لإجباره على الاعتراف بالتهم الموجهة له.

وأشارت إلى أن السلطات أفرجت عن زوجته وشقيقه فيما بعد، بعدما أبرم صفقة مع النيابة العسكرية للاعتراف وتخفيف الحكم.

ويحتجز المحامي الفلسطيني في الوقت الراهن في معتقل نفحة.

من جانبها قالت هيئة البث الإذاعي العبرية، أن عمليات طارق برغوث نفذها مع زكريا الزبيدي، القائد السابق لكتائب شهداء الأقصى في جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وزعمت الهيئة ان برغوث تعاون مع المحققين، بالاعتراف على زكريا الزبيدي، لكن دون تأكيد من المحامي أو من أي من أقاربه او هيئة دفاعه.

موضوعات تهمك:

“القسام” تهدد الاحتلال بإغلاق ملف الأسرى نهائيا

نتنياهو يصنع خطة استيطانية جديدة