الإرهاب الدولى السيبرانى

(1) أداة دولية للتخريب والتضليل

الإرهاب الدولى السيبرانى

(1) أداة دولية للتخريب والتضليل

مع تزايد الصراع الإقليمى والدولى فى سائر بقاع العالم أصبح الصراع الدولى سمة أساسية من فاعليات الحياة الدولية سواء اتخذ هذا الصراع ماهية التنافس والصراع والنزاع أيا كان نوعه إقتصاديا أو علميا أو سياسيا أو عقائديا أو قوميا أو عنصريا وصولا للصراع والصدام العسكرى، وسواء كان هذا الصراع الدولى صراعا مصيريا يستهدف القضاء على الأطراف المعادية أو صراعا جوهريا يستهدف اساسيات المتصارعين الاستراتيجية والاقتصادية والدينية واللغوية والعنصرية والتراثية والحضارية أو كان هذا الصراع صراعا عرضيا ترتبط بفاعليات الظروف بين المتصارعين، فقد أصبح الإرهاب السيبرانى مع التطور التقنى أحد أدوات الصراع الدولى عالميا حيث تستخدم الدول المتصارعة الحملات والهجمات السيبرانية كأداه لفرض سيطرتها وتحقيق إنتصاراتها وسيادتها فى سائر نزاعاتها وتنافستها وصراعاتها ، وكما أفادت التقارير الأمريكية  الخاصة بولاية كاليفورنيا الأمريكية بقيام مجموعة سيبرانية للحرث الثورى الإيرانى بهجمات على الشبكة البرلمانية وأعضاء البرلمان بها فى عام 2017 وقيامهم بسرقة معلومات مستهدفة من قواعد البيانات لأكثر من 7000 شخص أمريكى ، وكما أعلنت الشركة العالمية لنظم الحاسبات مايكروسوفت فى أواخر مارس من هذا العام 2019 قيام مجموعات سيبرانية تابعة للدولة الإيرانية باستخدام 99 موقعا إليكترونيا فى الهجمات السيبرانية.

يتفق العديد من الخبراء على تعريف الإرهاب السيبرانى وعلى نحو ما عرفه روهاس ناجبل فى ورقته ” Cyber Terrorism- Abstract ” التى قدمها للمؤتمر العالمى الثانى للمعلوماتية والقانون فى مدريد سبتمبر 2002 بأنه الاستخدام المسبق المعد سلفا والمتعمد للقيام بأنشطة تخريبية أو تهديدات فى الفضاء السيبرانى مع تعمد القصدية وذلك لتحقيق أهداف أيديولوجية أو دينية أو سياسية والاجتماعية أو ما شابه ذلك وفى أوقات محددة وباستخدام أشخاص مجهزين لتحقيق وتعزيز هذه الأهداف ، وبما يعنى استخدام الفضاء السيبرانى على النحو التالى:

1- التعمد والتخطيط  المسبق والدقيق على مستوى الفكر والتداول.

2- وأن الأنشطة التخريبية  هى تلك التى تمنع ممارسة واستمرارية الحياة الطبيعية .

3- وأن هذه التهديدات ليس من الضرورى أن تكون موجهة فقط  إتجاه الهدف من عملية  الإرهاب السيبرانى ولكن ربما توجه إتجاه أى شخص مستهدف له مصلحة واهتمام مستهدفين.

4-  وعلى اعتبار أن مصطلح الفضاء السيبرانى يمتد إلى العالم الافتراضي بأكمله ، وعلى سبيل المثال الإنترنت، وأجهزة الكمبيوتر الفردية ، وحتى كل بت من المعلومات المخزنة في وسائط التخزين – القابلة للإزالة ، أو غير قابلة للنقل، المادي والافتراضي .

5-  وأن القصدية التى تقف وراء الأسباب وأغراض مثل هذه العمليات هى التى تحدد الأوامر العملياتية وتلزم على تحقيق تهديداتها .

6-  وتعنى intimidate  أن تضع الأشخاص المستهدف فى حالة خوف فى وقت محدد و thereby compel him لإجباره على فعل أوعدم فعل شيئ  يفعله أو لا يرغب فى فعله .

7- والمقصود بالشخص هنا الإنسان بكونه كيان : الشركات، دولة، أو مجموعة منهما .

8- وفى دراسته عن الإرهاب السيبرانى يعرف جولى كلوج الإرهابى السيبرانى بأنه أى شخص يروع الآخرين باستخدام العنف والتهديد والإكراه، و / أو التخويف كوسيلة لغرس الخوف واكتساب الامتداد والتحقق. وأورد فى دراسته التعريف وفقا لمكتب التحقيقات الفيدرالية في الولايات المتحدة (FBI)، بأنه هو أي هجوم”مع سبق الإصرار وذا دوافع سياسية ضد المعلومات، وأنظمة الكمبيوتر، وبرامجياتها ، والبيانات التي تؤدي إلى العنف ضد أهداف غير قتالية من قبل الجماعات دون الوطنية أو عملاء سريين “. وحدد عمل الإرهاب السيبرانى من خلال:

8 – 1  القرصنة: للوصول إلى (ملف الكمبيوتر أو الشبكة) بشكل غير قانوني أو بدون إذن .

8 – 2  التضليل: تقديم معلومات غير صحيحة.

8 – 3 الفيروس: ومن خلال برنامج الكمبيوتر الذي يكرر نفسه بطريقة غير ضارة لاستخدام جهاز الكمبيوتر العادي. معظم الفيروسات تعمل عن طريق ربط أنفسها إلى برنامج آخر. مقدار الضرر يختلف. فالفيروسات قد تمحو كافة البيانات أو تفعل شيئا سوى إعادة إنتاج نفسها. دودة: برنامج خبيث أن يعيد نفسه حتى يملأ كل مساحة التخزين على القرص أو شبكة. ( هذه التعاريف قدمتها thefreedictionay.com).

8 – 4 التأثير المباشر وعلى المستقبل حيث يمكن إحداث اخترق أبراج مراقبة الحركة الجوية أو البنية التحتية للخطوط الجوية  وانتهاك النظم المصرفية وكل من الأموال  تقع  تحت السرقة. ووضع القنابل والمتفجرات الأخرى وتفجيرها عن طريق التحكم عن بعد. كما قد تفقد المستشفيات جميع المعلومات الخاصة ويتم التحكم فيها ومعرفة أسرار الحكومات وتنفيذ خطط التلاعب بشبكات المياه.

8 – 5 عدم استطاعة الكشف عن هوية الإرهابى السيبرانى والذى يتسبب فى تحقيق معدل تدمير واسع لمجموعة كبيرة من المرافق وبالهجوم المزدوج السريع وغير المكلف والذى يحجم الخصم  ومن خلال التحكم عن بعد.

موضوعات تهمك:

الحرب السيبرانية: “الماهية” و”الفاعليات”

الصراع الدولى الإلكترونى يسقط الأنظمة ويخترق المؤسسات

الإنترنت المظلم يهز ويخترق الكيان الصهيونى

قبل المدافع بدأت حرب الجيل السادس بين أميركا وإيران

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.