الأمراض التي تصيب المعدة. ملف كامل

الأمراض التي تصيب المعدة
الأمراض التي تصيب المعدة

المعدة هي الجزء الذي يلي المريء، وتوجد في الجزء العلوي من البطن، والمعدة جزء من القناة الهضمية، وهي عبارة عن كيس يحتفظ بالطعام حتى يتم هضمه ثم يذهب في طريقه إلى الأمعاء.

ووظيفة المعدة هي تكسير المواد التي يتناولها الإنسان إلى قطع صغيرة، وبالأخص البروتينات وتسمى هذه العملية “بعملية الهضم”، ومدتها 4 ساعات؛ حيث تقوم جدران المعدة بالضغط بقوة على الغذاء بداخل المعدة حتى يتحول من الحالة الصلبة إلى الحالة الشبه سائلة لتتمكن من المرور والانتقال إلى الاثني عشر.

وهناك العديد من الأمراض التي تصيب المعدة نتيجة للعادات السيئة التي يتبعها الإنسان، أو نتيجة تناول الأطعمة الملوثة.

التهاب المعدة:

ويعرف التهاب المعدة بأنه عبارة عن التهاب يحدث في البطانة الداخلية للمعدة، وينتج عن الإصابة بالتهاب المعدة الإحساس ببعض الأعراض المؤلمة ويمكن أن يشعر الشخص المصاب بجميع الأعراض، ويمكن أن يتعرض لعرض واحد فقط أو اثنين أو أكثر.

أعراض التهاب المعدة:

  • يعتبر فقدان الوزن بدون داعي، وبشكل غير مبرر من أعراض التهاب المعدة.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام وفقدان الشهية.
  • من أعراض التهاب المعدة والتي تشير بقوة إلى أن الشخص مريض بالتهاب المعدة هو القيء والغيثان.
  • آلام في البطن شديدة.
  • ملاحظة تغير في لون البراز وتحوله إلى اللون الداكن المائل إلى الأسود، وأحياناً يكون البراز مصحوباً بالدم.
  • التجشؤ بكثرة.
  • عسر واضطرابات في الهضم.
  • الانتفاخ.
  • الإسهال.

أسباب التهاب المعدة:

  • الضغط النفسي والتوتر سبب من أسباب التهاب المعدة.
  • العادات السيئة تعتبر سبب رئيسي من أسباب التهاب المعدة مثل كثرة التدخين، وتناول المشروبات الكحولية بكثرة.
  • أن يكون الشخص مصاب بجرثومة المعدة.
  • الإفراط في تناول المسكنات والأدوية.
  • التقدم في العمر؛ حيث أنه مع التقدم في العمر تبدأ بطانة المعدة تقل في السماكة مما يجعلها أكثر عرضه للإصابة بالأمراض.

ولعلاج التهاب المعدة يجب أن يتم معرفة السبب وراء الإصابة بالتهاب المعدة؛ حيث أن معرفة السبب تساهم بشكل فعال في تحديد العلاج الصحيح والذي يكون أكثر فاعلية.

علاج التهاب المعدة:

علاج التهاب المعدة بالأدوية الطبية يكون في صورة تناول أدوية تعمل على التقليل من الحموضة التي تنتجها المعدة، وذلك بتناول أدوية لعلاج الحموضة، وأدوية مضادة للبكتيريا للقضاء على البكتيريا الحلزونية، ويتم ذلك باستخدام مضاد حيوي قوي ومدة علاج التهاب المعدة تتراوح ما بين ال 10 أيام وال 4 أسابيع على حسب حالة الشخص.

علاج التهاب المعدة بالأعشاب:

يمكن الاستعانة ببعض الأعشاب في علاج التهاب المعدة بالأعشاب؛ حيث تعمل الأعشاب على التخفيف من آلام المعدة والتقليل من الإحساس بأعراض التهاب المعدة وعلاجها، ومن الأعشاب التي تساهم بشكل فعال في علاج التهاب المعدة وآلامها.

  1. الشمر:

بذور الشمر من الأعشاب الفعالة في علاج التهاب المعدة، ومحاربة البكتيريا؛ حيث يحتوي الشمر على مضادات للبكتيريا والجراثيم، بالإضافة إلى أنه يعالج حالات عسر الهضم والتخفيف من آلام المعدة.

طريقة استخدام بذور الشمر لعلاج التهاب المعدة بالأعشاب:

وضع ملعقة من مسحوق بذور الشمر في كوب من الماء المغلي، وتركه لمدة 10 دقائق ثم وضع ملعقة من العسل، ويمكن تناول المشروب ثلاث مرات يومياً ولمدة أسبوع.

  1. الخردل الأصفر:

الخردل الأصفر أثبت فاعليته في علاج التهاب المعدة بالأعشاب؛ حيث يحتوي على حمض الخليك، والذي يعمل على التقليل من مستوى الحموضة بداخل المعدة، ويعمل على التخفيف من آلام المعدة وطرد الغازات.

كيفية استخدام الخردل الأصفر في علاج التهاب المعدة:

توضع ملعقة صغيرة من الخردل الأصفر في كوب من الماء المغلي ثم تركه فترة 10 دقائق، ويمكن تناوله من مرة إلى ثلاث مرات يومياً لمدة أسبوع.

  1. صودا الخبز والليمون:

هذا المزيج يعمل على ضبط درجة الحموضة بداخل المعدة، ويعمل على التقليل من آلام المعدة، وطرد الغازات، والتخلص من الانتفاخ، ويعمل الليمون على طرد السموم من الجسم؛ حيث أن الليمون غني بفيتامين سي.

طريقة تحضير صودا الخبز والليمون لعلاج التهاب المعدة بالأعشاب:

إحضار كوب ماء دافئ، وتوضع به ملعقة صغيرة من صودا الخبز، وعصير ليمونة واحدة وربع ملعقة صغيرة من الملح ويجب تناوله فور تحضيره، ويحذر استخدام تلك الطريقة لأصحاب الضغط المرتفع.

 

التهاب فم المعدة:

التهاب فم المعدة مرض يعاني منه الكثير من الأشخاص، وأحياناً تصاحبه الكثير من الأعراض وأحياناً أخرى يظهر عرض واحد لا أكثر، ويمكن أن تستمر الأعراض فترة طويلة ويمكن أن تأخذ فترة وتنتهي، فكل حالة تختلف عن الأخرى تماماً.

علاج التهاب فم المعدة:

  • من أهم الخطوات في علاج التهاب فم المعدة هي تحديد السبب وراء الإصابة بالالتهاب، لتحديد طريقة العلاج الصحيحة.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة الحارة.
  • الامتناع عن تناول المقليات والطعام الضار الغير صحي.
  • الامتناع عن التدخين.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية كإجراء ضروري لعلاج التهاب فم المعدة.
  • التوقف عن تناول الأدوية والمسكنات دون داعي.
  • استشارة طبيب في تناول أحد الأدوية المعالجة للحموضة، ومضاد حيوي لعلاج البكتيريا الحلزونية.

أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل:

جرثومة المعدة أو ما يطلق عليها البكتيريا الحلزونية، أو الملوية البوابية هي عبارة عن بكتيريا تصيب بطانة المعدة، وتتغذى عليها، وتتسبب في الكثير من التقرحات الهضمية، وفي حالة عدم علاجها يمكن أن تتسبب في الإصابة بسرطان المعدة لا قدر الله.

أعراض جرثومة المعدة:

  • عدم الرغبة في تناول الطعام، وفقدان الشهية.
  • نقص الوزن بوضوح وبدون مبرر يعتبر هذا العرض أحد أعراض جرثومة المعدة الواضحة.
  • انتفاخ البطن.
  • قيء وغثيان.
  • الشعور بالحرقان في المعدة
  • آلام في المعدة.
  • التجشؤ بكثرة.

 

أدوية جرثومة المعدة:

تسمى أدوية جرثومة المعدة بالعلاج الثلاثي لجرثومة المعدة ويتكون من:

  • كلارثيرومايسين مضاد حيوي يعمل على وقف عمل البكتيريا؛ حيث تعمل على إنتاج البروتينات التي تتغذى عليها البكتيريا الحلزونية للنمو.
  • أموكسيسيلين مضاد حيوي، ويعمل على مهاجمة الغشاء الخلوي للخلية البكتيرية ومن ثم قتلها والقضاء عليها.
  • مضادات حموضة المعدة للتقليل من إنتاج المعدة من الأحماض، مما يعمل على التقليل من إحساس الحرقة وآلام المعدة ومن أشهر أدوية جرثومة المعدة لعلاج الحموضة والعمل على ضبط معدل الحموضة بداخل المعدة “الأوميبرازول”.

علاج قرحة المعدة بالأعشاب:

أولاً الكركم:

يأتي الكركم في المرتبة الأولى في علاج قرحة المعدة بالأعشاب؛ حيث أنه غني بمادة الكركمين والتي لها خصائص مضادة للالتهاب، وغنية بمضادات الأكسدة والتي تعمل على معالجة قرح المعدة وتمنع انتشارها.

ثانياً الثوم:

يتمتع الثوم بخصائص مضادة بالبكتيريا، مما يعمل على تثبيط نشاط البكتيريا الحلزونية، وبالتالي منع تكون قرح المعدة، ويساهم الثوم في الإسراع من عملية الشفاء والتخلص من قرح المعدة وعلاجها.

ثالثاً التوت البري:

كشفت الأبحاث مؤخراً أن للتوت البري دور فعال في علاج قرحة المعدة بالأعشاب؛ حيث يعمل على تثبيط نشاط البكتيريا والقضاء على البكتيريا الحلزونية التي تحتل بطانة المعدة، وتتسبب في انتشار التقرحات الهضمية.

المصدر:

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.