اغتيال مصور صحفي في بغداد

المصور الصحفي سامر علي محمد - الحرة

اغتيال مصور صحفي في بغداد

أعلنت السلطات العراقية، اليوم الخميس، العثور على جثة مصور صحفي في أحد شوارع العاصمة بغداد.

وقالت قيادة العمليات، في بيان مقتضب، أنه عثر على جثة المصور الصحفي سامر علي محمد، الذي كان يعمل لصالح قناة الحرة الأمريكية في العراق.

وأضافت القيادة أنها عثرت على جثة المصور الصحفي في شارع القناة، شرقي العاصمة بغداد.

وأوضحت أنه جرى العثور على الصحفي مساء أمس الأربعاء.

ولفتت في بيانها إمكانية أن تكون الحادثة مرتطبة بحادث سرقة، فيما أكدت أن المجني عليه كان يقود سيارة وقد سرقت السيارة، فيما سرق هاتفه المحمول أيضا.

ولم يذكر البيان مزيدا من التفاصيل حول سريان عملية التحقيق، فيما علقت قناة الحرة الأمريكية مهاجمة الأوضاع الأمنية للصحفيين، داعية إلى عدم تمرير الجرائم ضد الصحفيين دون عقاب.

فيما نشرت القناة عدة تقارير تطالب بحقوق الصحفيين، والتي حملت شعار “جرائم بدون عقاب”.

 

اقرأ/ي أيضا: 94 صحفيا قتلوا خلال 2018

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.