اسعار البنزين في السعودية.. ماذا يحدث في السوق المحلية؟

اسعار البنزين في السعودية.. ماذا يحدث في السوق المحلية؟

انخفضت اسعار البنزين في المملكة العربية السعودية، وذلك للربع الرابع والأخيرة من السنة الحالية 2019، بحسب ما أعلنت شركة أرامكو السعودية عن الاسعار الجديدة التي تم تحديثها وأصبحت كالآتي:

أولا اسعار بنزين 91: 1.5 ريال سعودي للتر الواحد، وتراج سعره بقيمة بلغت 2 بالمائة من الأسعار التي كانت عليها في الربع الثالث من العام الحالي.

ثانيا اسعار بنزين 95، أصبح سعر اللتر الواحد 2.05 ريال سعودي، وبذلك أصبح التراجع عن الأسعار التي كانت عليها في الربع الثالث بنسبة 6 بالمائة.

يذكر ان الاسعار كانت في الربع الثالث بين شهر يوليو وشهر سبتمبر العام الجاري، قد وصلت إلى الآتي:

اسعار بنزين 91 كانت 1.53 ريال سعودي للتر الواحد، بينما اسعار بنزين 95 كانت 2.18 ريال سعودي للتر الواحد.

اسعار السوق العالمية

وحدث عملاق النفط السعودي الاسعار بحسب ما أعلن في بيان له نقلته وكالة الانباء السعودية الرسمية، وذلم وفق إجراءات حوكمة تعديل الاسعار لمنتجات الطاقة والمياه المعتمدة، والذي تم إقراره قبل عدة أشهر من الشهر الجاري.

وتعمل المملكة على ربط اسعار البنزين والوقود وفق اسعار السوق العالمية، حيث تربطها بالأسعار التي تقوم المملكة بالتصدير بها إلى الاسواق العالمية.

وتعد تلك السياسات الاقتصادية تدريجية من أجل تحرير أسعار الوقود وفق السوق العالمية للمرة الأولى في تاريخها.

ويشير خبراء اقتصاديون إلى أن ما تقوم به المملكة الغنية بالنفط من أجل تخفيف الأعباء الاقتصادية عن كاهل الدولة، مؤكدا أن تلك الأعباء سيتم إضافتها على كاهل الطبقة المتوسط والفقيرة في البلاد.

وتقول السعودية أن تلك الإجراءات تأتي ضمن خطة المملكة للوصول لرؤيتها في 2030.

وتحاول الدولة السعودية العمل على تدريج التحول في الوضع الاقتصادي للبلاد من تحمل مسؤوليات الشعب الاقتصادية إلى التحرر منها، لكن اقتصاديون تابعون للدولة يؤكدون أن تلك الخطوات تأتي من أجل إيصال الاستحقاقات للمستحقين حيث يستفيد من الاسعار القديمة الشريحة العليا على حد زعمهم.

بينما يبرر آخرون ذلك بأن المملكة لا يزال اسعار الوقود فيها أقل من دول في مجلس التعاون الخليجي أبرزهم الإمارات العربية المتحدة.

وكان وزير الطاقة السعودي السابق قد أكد أن المملكة ستخفض استهلاكها من الوقود بحلول عام 2030، بقيمة تبلغ بين 1.5 مليون إلى 2 مليون برميل نفط سنويا بحسب ما نقلت رويترز قبل أكثر شهرين.

موضوعات تهمك:

الاقتصاد السعودي بين رؤية 2030 وتوقعات خيالية

محمد بن سلمان هل يبيع المدينة المنورة أو يؤجرها؟

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>