استقالة وزراء سمير جعجع من الحكومة اللبنانية

استقالة وزراء سمير جعجع من الحكومة اللبنانية

أعلن سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية، استقالة وزرائه من الحكومة اللبنانية، واكد ان لبنان تشهد تحديات غير مسبوقة، جاء ذلك اثناء كلمة القاها من خلال انعقاد مؤتمر صحفى.

وقال سمير جعجع ان المسئولين ليس لديهم اى نيه فى معالجة الازمات التى تواجهها البلاد، وطالب جعجع بتشكيل حكومة جديدة بعيدة كل البعد عن الحكومة الحالية، وقدم الاستقالة اربعة وزراء هم:

-غسان حاصباني نائب رئيس الحكومة

-ريشار قيومجيان وزير الشؤون الاجتماعية

-كميل أبو سليمان وزير العمل رئيس الحكومة اللبنانية

-مي شدياق وزيرة الدولة

الجدير بالذكر ان لبنان تشهد مظاهرات قام بها المحتجين على الاوضاع المعيشية والاقتصادية فى البلاد، وقام المحتجين بقطع الطرقات المؤدية الى بعض المناطق، وذلك بعد الاقتراح الذى قدمه محمد شقير وزير الاتصالات، بفرض ضرائب على مكالمات الواتس اب.

كما قاموا بالاعتداء على مكاتب بعض المسئولين فى البلاد، منهم النائب هاني قبيسي في النبطية، النائب محمد رعد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة، النائب ياسين جابر عضوي كتلة التنمية والتحرير.

وعلق رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريرى، على سلسلة الحرائق التى اجتاحت عدد من الغابات في العاصمة بيروت، والتي تسببت في خسائر مادية وقضت على الأشجار.

وقال الحريري، إنه “إذا كان الحريق مفتعلا فهناك من سيدفع الثمن ولا أضرار جسدية حتى الساعة، أما الأضرار المادية سنعوضها”.

وأكد، رئيس الوزراء اللبناني، أنه تم الاتصال بالأوروبيين من أجل وصول وسائل للمساعدة خلال 4 ساعات، مشيرا إلى أن كل أجهزة الدولة تعمل من دون استثناء ولابد من فتح تحقيق فى ملابسات الحرائق وأسبابها.

وتعرض لبنان لسلسلة حرائق هائلة أصابت غابات كبيرة، حيث قضت على مساحة آلاف الأمتار المتصلة بعدد من الأبنية السكنية وجامعة رفيق الحريرى.

موضوعات تهمك

سلسلة حرائق بمدينة اللاذقية والفاعل مجهول

روسيا تطور قنبلة إخماد حرائق

اميركا تحذر مواطنيها بالابتعاد عن اماكن المظاهرات فى لبنان 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.