استبعاد وردة من مباراة مصر امام الكونغو بسبب التحرش الجنسى

استبعاد وردة

استبعاد وردة من مباراة مصر امام الكونغو بسبب التحرش الجنسى

استبعاد وردة من مباراة مصر امام الكونغو بسبب التحرش الجنسى  اتخذ المدير الفنى لمنتخب مصر المكسيسكى خافيير اجييرى قرار هاما جدا وهو استبعاد اللاعب عمرو وردة من مباراة مصر امام الكونغو الديمقراطية بسبب تورطة فى واقعة التحرش المعروفة والتى هزت مواقع السوشيال ميديا بشكل كبير

الصحف والمواقع كلها نشرت عن الواقعة :

ونشرت العديد من الصحف المصرية اليوم اخبار كثيرة ومتعددة عن الواقعة وعن استبعاد اللاعب ويمر المنتخب المصرى بازمة غير مسبوقة حيث حالة اللاعبين غير مستقرة لما حدث من اتهام عارضة الازياء ومع الاسف المصرية التى لم تحسن اختيار التوقيت الذى تعلن فية بتحرش عدد 4 لاعبين من صفوف المنتخب وهم
وت، الأربعاء المقبل. (عمرو وردة وأيمن أشرف ومحمود حمدي “الونش” وأحمد حسن “كوكا”) بالتحرش بها لفظيا من خلال حسابها الشخصي على “إنستغرام”.

كان يجب ان تعالج الامور بطريقة مختلفة وتختار التوقيت المناسب:

وكان من الاجدر لها ان تحذف التعليقات او تنتظر لانتهاء فعاليات كاس الامم الافريقية وخصوصا ان الدورة مقامة على ارض مصر ، ولمجرد ان بعض اللاعبين علق على صفحتها على انستغرام اصبحت قضية الموسم واتاحت الفرصة لتشوية سمعة مصر وسمعة اللاعبين فى منتخب كان يطلق علية من قبل ” منتخب الساجدين”

استهتار من الفتاة واستهتار من اللاعبين :

الى هذا الحد وصل الاستهتار بالامور من تلك الفتاة التى لا تعى جيدا ماذا فعلت ؟!
وليس دفاعا عن اللاعبين ولابد من توقيع اقصى العقوبة على هؤلاء المستهترين الذين راحوا يلحقون باصحاب الفيديوهات الاباحية المعروفة بقضية عنتيل مصر الاول خالد يوسف فالفساد انتشر فى الوسط الفنى ويبدو ان عدوى الفساد الجنسى قد لحقت بالرياضة ايضا؟ على يد مجموعة من الشباب المستهتر بصدق .

قد يعجبك أيضا:

فضيحة عمرو وردة بجلاجل على تويتر ننقلها لكم بالتفاصيل

فضيحة جديدة.. لاعبين من المنتخب المصرى تتحرش بعارضة ازياء

بعد فضيحة عارضة الازياء..الاتحاد المصري يصدر قرار عاجل

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.