ارتفاع عدد ضحايا احتجاجات إيران إلى 11 قتيلا 

ارتفاع عدد ضحايا احتجاجات إيران إلى 11 قتيلا

قالت وسائل إعلام، إن عدد قتلى تظاهرات إيران احتجاجا على رفع أسعار البنزين، ارتفع إلى 11 شخصا بعد مقتل متظاهر فى سيرجان، الجمعة.

وحتى فجر السبت، كان قد سقط 4 متظاهرين فى مدينة المحمرة جنوب إقليم الأهواز، بينهم طفل، إثر اشتباكات مع قوات الأمن، كما سقط أول قتيل فى العاصمة طهران في منطقة شهريار، بالإضافة إلى 13 مصابا.

وشهدت طهران اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن والمحتجين في أوتوستراد باسداران، كما وصلت الاشتباكات إلى ميدان شوش، جنوب العاصمة، وتم قطع الشوارع وحرق الإطارات.

وأقبل محتجون على حرق صور المرشد في “إسلام شهر” جنوب طهران، كما تم حرق مركز للأمن ومحطة للوقود.

وكان المجلس الاقتصادي الأعلى فى إيران قد عقد اجتماعا طارئا، الجمعة، لبحث تداعيات قرار الحكومة رفع أسعار الوقود، والاحتجاجات الشعبية بحضور رؤساء السلطات الثلاث.

وأصدرت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط، بيانا مساء الخميس الماضى، أعلنت فيه عن ارتفاع سعر البنزين 3 أضعاف مقارنة بسعره السابق وسط ردود أفعال سلبية واسعة داخل البلاد.

قد يهمك أيضا:

استمرار الاحتجاجات في إيران بسبب ارتفاع أسعار البنزين

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.