ارتفاع أسعار النفط بدعم من تخفيضات أوبك

النفط - صورة ارشيفية من رويترز

ارتفاع أسعار النفط بدعم من تخفيضات أوبك

حافظت أسعار النفط على تعافيها من أدنى مستوى في عام ونصف العام الذي بلغته في ديسمبر، بدعم من خفض إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) واستقرار أسواق الأسهم.

وأفادت رويترز بأن العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت ارتفعت 27 سنتا لتبلغ في التسوية 57.33 دولار للبرميل، بارتفاع نسبته 0.47 بالمئة.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 48.52 دولار للبرميل بزيادة قدرها 56 سنتا أو 1.17 بالمئة.

وربحت عقود النفط الآجلة أكثر من سبعة بالمئة منذ الاثنين الماضي.

من جهته، قال أوليفر جاكوب الخبير الاستراتيجي لدى بتروماتريكس إن ”الزخم يعود للسوق من مستويات أسعار منخفضة للغاية“.

السعودية تخطط لخفض صادرات الخام

وتلقت الأسعار دعما من تقرير نشرته وول ستريت جورنال وجاء فيه أن المملكة العربية السعودية تخطط لخفض صادرات الخام إلى نحو 7.1 مليون برميل يوميا بحلول نهاية الشهر الجاري.

وخلص مسح أجرته رويترز الأسبوع الماضي إلى أن إمدادات أوبك النفطية هبطت في ديسمبر بمقدار 460 ألف برميل يوميا إلى 32.68 مليون برميل يوميا بقيادة تخفيضات المملكة العربية السعودية، أكبر مصدر للخام في العالم.

وقالت الشركة العربية للاستثمارات البترولية (أبيكورب) اليوم الثلاثاء إنه من المرجح أن تكون أسعار النفط في نطاق بين 60 و70 دولارا للبرميل بحلول منتصف 2019.

وتحاول أوبك وحلفاؤها كبح الزيادة في الإمدادات العالمية، والتي قادت جزءا كبيرا منها الولايات المتحدة، حيث تجاوز إنتاجها 11 مليون برميل يوميا في عام 2018. وأدى الإنتاج القياسي المرتفع للنفط الخام إلى زيادة المخزونات الأمريكية.

بدوره، قال بنك سوسيتيه جنرال أمس الاثنين إنه خفض متوسط توقعاته لأسعار النفط الخام في عام 2019، نظرا للمخاوف المرتبطة بالنمو الاقتصادي، التي أذكت إحجاما عن المخاطرة في أسواق النفط.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.