تسجيل الدخول

اذكروا محاسن موتاكم .. تعرف على حقيقة الحديث المنتشر

تريندمميزة
محمد خالد26 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
اذكروا محاسن موتاكم .. تعرف على حقيقة الحديث المنتشر

اذكروا محاسن موتاكم جملة ملئت فضاء مواقع التواصل الاجتماعي بدءا من صباح أمس الثلاثاء، وحتى اليوم، وذلك بعد وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك عن عمر يناهز الـ92 عاما بعد 9 سنوات من إطاحته خارج السلطة بثورة شعبية راح ضحية قمعه لها العشرات من الشهداء بالإضافة لمئات المصابين.

وانتشرت انتقادات واضحة لكل من يتشفى في رحيل الرئيس الأسبق حسني مبارك، في وقت كانت الجملة هي الرد الأوحد من قبل المترحمين عليه مؤكدين انه يجب ذكر محاسنه فقط وترك مساوئه لله يحاسبه عليها على حد قولهم.

ومع وفاة مبارك انهالت التعليقات التي تترحم على ضحاياه منذ تولى رئاسة البلاد، وحتى الرحيل في ثورة شعبية، كما ذكر الكثيرون بالرحمة الشهيد سليمان خاطر وضحايا عبارة السلام والتعذيب في السجون والمعتقلات وآخرهم سيد بلال وخالد سعيد، وحتى شهداء ثورة الخامس والعشرين من يناير.

وقال البعض ان الجملة هي من حديث شريف للرسول الكريم، إلا أنه بالبحث والتنقيب تبين الآتي:

حقيقة جملة اذكروا محاسن موتاكم

الحديث رواه أبو داود والترمذي من حديث عمران بن أنس المكي عن عطاء عن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “اذكروا محاسن موتاكم، وكفوا عن مساويهم. قال أبو عيسى الترمذي هذا حديث غريب سمعت محمدا (في إشارة إلى الإمام البخاري) يقول عمران بن أنس المكي انكر الحديث وروى بعضهم عن عطاء عن عائشة رضي الله عنها، والحديث حكم عليه الشيخ الألباني بالضعف والله أعلم.

جاء تذلك الكلمات من أحد فقهاء الحديث الشريف وعلومه وهو ما يعني ان الحديث ضعيف ولا يمكن الاعتداد به.

وإن كان فإن تفسير الحديث لا تعني التغاضي عن الجرائم وقتل الناس وسجنهم وسحلهم، ولكنها تتحدث بالطبع عن العامة وإلا لما ذكر الله مساوء أفعال الطغاة في القرءان الكريم مرارا وتكرارا بل ووجه لهم الانتقادات وأنزل عليهم وابل من الوعيد لهم ولمن اقتفى أثرهم.

موضوعات تهمك:

شاهد تشييع جنازة حسني مبارك وحضور السيسي

ختمة قرءان على روح الرئيس الراحل حسني مبارك

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة