احتجاجات سودانية الأقوى منذ إسقاط البشير

احتجاجات سودانية الأقوى منذ إسقاط البشير

شارك مئات الآلاف من السودانيين، خلال نهار اليوم الجمعة، في احتجاجات سودانية شعبية هي الأقوى منذ أكثر من أسبوع، أمام مقر قيادة القوات المسلحة السودانية في البلاد.

وقالت وكالات أنباء وصحف إقليمية ومحلية، أن المحتجين شاركوا في الاعتصام المطالب بإسقاط الحكم العسكري في البلاد وتسليم الحكم لسلطة مدنية.

وأضافت التقارير، أن تجمعات اليوم هي الأقوى منذ اليوم الذي أطاح بنظام عمر البشير.

وأوضحت التقارير، أن المحتجين طالبوا برحيل المجلس العسكري عن السلطة وتسليم السلطة لحكومة مدنية (لمزيد من التفاصيل: المعارضة السودانية تتخذ أول خطوة جدية).

وكانت قيادات الاحتجاجات من تجمع المهنيين السودانيين، قد أعلن اليوم أنه سيقوم بإعلان مجلس رئاسي مدني سيادي يقود البلاد في الفترة المقبلة.

ورفض المجلس العسكري تسليم السلطة للمدنيين، مشيرا إلى أنه سيلبي مطالب الاحتجاجات بإنهاء الفساد ورموز النظام السابق الفاسدين.

وقالت وكالة رويترز أن المحتجين قاموا بعمليات إعدام بشكل رمزي لأفراد من القوات الأمنية على أعمدة الإنارة.

وأوضح تقارير الوكالة، أن المحتجين قاموا أيضا بالطرق على الأعمدة ومعادن أخرى بالحجارة للضغط على السلطة العسكرية الحاكمة.

موضوعات تهمك:

المجلس العسكري السوداني يقيل مسؤولين كبار

نظام الأسد في مرآة السودان والجزائر

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>