اجوجو فضيحة الزمالك الجديدة.. ومقارنة مع الاهلي

اجوجو فضيحة الزمالك الجديدة.. ومقارنة مع الاهلي

بعد وفاة لاعب نادي الزمالك المصري السابق جونيور اجوجو متأثرا بجلطة دماغية في بريطانيا، انتشرت تعليقات جديدة حول موقف وتصريحات نادي الزمالك على وفاة لاعبه السابق.

وكان اللاعب قد توفي، إثر جلطة دماغية قد وقعت له في وقت سابق عام 2015، قبل أن يتعافى منها.

ولعب اللاعب لصالح أندية الزمالك، ونوتنغهام فرست، وبريستول روفرز، وهيبرنيان وشيفيلد وينزداي، ونعته كل تلك الأندية ببالغ الأسى والحزن، بينما نعاه نادي الزمالك على الصفحة الرسمية للنادي فقط، إلا أن جماهير النادي كالت له الانتقادات حتى بعد وفاته، كما تعاطف معه آخرون قبل أن يأتي عضو مجلس إدارة الزمالك هاني زادة بالطامة اللا إنسانية.

اجوجو فضيحة الزمالك
نعي الزمالك

فضيحة في الزمالك!

تسبب وفاة اللاعب الغاني جونيو اجوجو في فضيحة كبيرة لنادي الزمالك، على إثر خلافات مالية لم يتلقى اللاعب فيها مستحقاته المالية بعد لعبه أقل من موسم مع النادي.

وكان اللاعب الغاني قد لعب لنادي الزمالك بعد بطولة إفريقي غانا 2008، التي حصل فيها المنتخب الغاني على برونزيتها، وفازت مصر فيها بالبطولة، بحسب ما جاء في بيان نعي الاتحاد الإفريقي لكرة القدم للاعب، ليلعب مع النادي الأبيض ويرحل دون تقديم بصمة تذكر إلا من هدفه الشهير أمام الأهلي.

اجوجو فضيحة الزمالك

واعتبرت إدارة النادي أن اللاعب كان مجرد “صيت” دون إمكانيات حقيقية، مما دفعه للرحيل، ورفع قضية على النادي للحصول على مستحقاته ولكن الزمالك لم يحسم القضية ويعطي اللاعب مستحقاته حتى الآن.

وعلق هاني زادة على وفاة اللاعب اجوجو بأن نادي الزمالك لن يقدم أي أموال لأسرة اللاعب المتوفي، حيث لا يوجد في قوانين الفيفا أن المستحقات لا تورث، وإنما هي مستحقات عن فترة اللعب للاعب بشخصه فقط.

ولاقت فضيحة هاني زادة تحقيرا كبيرا من جماهير كرة القدم المصرية، وبعضهم من مشجعي النادي الأبيض، كما اعتبر العديد من جماهير النادي أن تلك التصريحات غير معبرة سوى عن مجلس إدارة النادي الذي يتولى قيادة النادي دون موافقة منهم على ذلك.

وقارن جمهور النادي الأهلي خصم نادي الزمالك التقليدي، بين موقف النادي من لاعبه السابق اجوجو في فضيحة هاني زادة وبين موقف النادي الأهلي من وفاة لاعبه السابق محمد عبدالوهاب أثناء اللعب.

وقالت جماهير من الأهلي أن النادي ظل يصرف مستحقات اللاعب لأسرته حتى بعد وفاته بثلاث سنوات، حيث المدة الزمنية التي ينص عليها عقده، مشيرين إلى أن المبادئ الإنسانية لا تجزأ ولا يمكن تفضيل المكسب المادي أو حتى مكاسب كرة القدم على الإنسانية.

موضوعات تهمك:

عمر السومة مقابل وليد أزارو ورحيل معلول.. حقيقة تبادلات الأهلي

عمرو الجنايني وجنون في الأهلي.. هل يطفأه جمال محمد علي؟