أم تضرب ابنها حتى يلفظ أنفاسه الاخيرة

تعبيرية

أم تضرب ابنها حتى يلفظ أنفاسة الاخيرة

شهدت الشيخ زايد حادثة مأساوية راح ضحيتها طفل ذات 4 سنوات، بعدما تجردت الام من مشاعر الامومة واقدمت على ضرب ابنها حتى لفظ انفاسة بدون شفقة او رحمة.

حيث أقدمت الام على ضرب ابنها بعنف شديد والاعتداء عليه حتى لفظ انفاسه وسقط قتيلا.

اخبار تهمك/ تشانغ جياو الصينية أطول طفلة في العالم

وكان قد تلقى مأمور قسم الشيخ زايد، بلاغا بوصول طفل يبلغ من العمر 4 سنوات الى مستشفى المحافظة، والطفل مصابا بكدمات متفرقة وجروح فى جميع اجزاء جسده، وفارق الحياة على اثر اصابته.

وقد قام رجال الشرطة بالقبض على الام، وتم مواجهتها بارتكاب الجريمة، وأكدت الام أنها كانت تضرب ابنها لتأديبه،و لم تقصد قتله او ايذاءه.

اقرأايضا/ سيدة تنجب 5 توائم بمستشفى جامعة جنوب الوادي

و بعد التحريات اتضح أن الام أصابت طفلها بعد ضربها له، ووقع وصدم رأسه بالحائط، وتم نقله الى المستشفى منذ أسبوع لاصابته بشرخ في الجمجمة.

اقرأايضا/

محكمة أمريكية تدين مواطنة بسبب “كلبة”

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>