تسجيل الدخول

ألمانيا تنشر جنود الجيش للسيطرة على تفشي كورونا

محمد الرحيمي2 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهرين
ألمانيا تنشر جنود الجيش للسيطرة على تفشي كورونا

أعلنت وزير الدفاع الألمانية أنغريت كرامب كارينباور، بدء نشر 15 ألف جندي من الجيش الألماني في عموم البلاد، لدعم السلطات المحلية الإقليمية في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19). وسيعمل هؤلاء الجنود على حماية البنية التحتية الحيوية وتوزيع المعدات الطبية وإنشاء مستشفيات مؤقتة.

وأوضحت وزير الدفاع الألمانية، لإذاعة إيه آر دي الألمانية، إن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها نشر هذا العدد  من الجنود بهذه الطريقة، ومع ذلك، اعترفت بأن الجيش، مثل العديد من الوكالات، يعاني من نقص في معدات الحماية لطبيعة العمل على المدى الطويل.

وتابعت وزيرة الدفاع الألمانية، “ستكون المعركة ضد فيروس كورونا، طويلة، هذا ماراثون”، “سيعتمد ذلك على كل منا في النهاية. عندما تكون القوات المدنية في نهايتها، فمن المهم أن تتدخل القوات العسكرية الألمانية للمساعدة برؤوسها وأيديها العديدة”.

ويعد نشر الجيش في ألمانيا قضية حساسة، ويتم الاحتفاظ به بشكل صارم للمواقف الصعبة بموجب دستور للبلاد بعد الحرب العالمية الثانية.

كانت وزيرة الدفاع الألمانية، أعلنت، في وقت سابق، أن بلادها ستعبئ قواتها المسلحة وتستدعي احتياطيات الجيش لدعم جهود الحكومة في مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت كارينباور، خلال مؤتمر صحفي، “نحن نستعد لسيناريو أسوأ الحالات حيث يصاب عدد كبير جدا من الناس ولدينا الموارد البشرية للمساعدة”، مضيفة أن قدرات احتياطيات الجيش يجب أن تستخدم بشكل معقول، وتابعت قائلة: “سيكون هذا مهما، خاصة إذا استمرت الأزمة لفترة أطول”.

وطمأنت وزيرة الدفاع الألمانية في بيانها، المواطنين بأنهم سيكونون قادرين على الاعتماد على القوات المسلحة الألمانية خلال أزمة فيروس كورونا المستجد، مضيفة “مكافحة الفيروس ماراثون”.

وسجلت ألمانيا، حتى الخميس، 79 ألفًا و465 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، فيما سجلت نحو 959 حالة وفاة فقط، وهو يعد من أقل معدلات الوفيات إذا ما قورنت بغيرها من الدول الأوروبية التي تفشى فيها المرض منذ أسابيع.

اقرأ أيضًا:

الهند تسجل أول حالة وفاة بالكورونا

مقاطع صوتية تتحدث عن انتشار فيرس كورونا في دمشق

حكام الإمارات وسوريا تهاجمهم الكورونا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.