أسباب انهيار الشركة السياحية البريطانية ” توماس كوك “

أسباب انهيار الشركة السياحية البريطانية ” توماس كوك “

صباح يوم الاثنين الموافق 23 سبتمبر 2019 تلقت القارة الأوروبية ضربة قاسية بعدما أعلنت مجموعة السياحة والسفر البريطانية  شركة “توماس كوك” إفلاسها .

الفاجعة الكبيرة التي صدمت القارة الأوروبية  صباح اليوم  , جاءت بعد أن فشلت الشركة البريطانية في تغطية عجزها المالي لمواصلة تقديم خدماتها لعملائها حول العالم ,لتعلن الشركة المتخصصة في السياحة والسفر بشكل رسمي إفلاسها وتصدم القارة الأوروبية بأكملها

ماهي شركة توماس كوك ؟

تعد شركة ” توماس كوك ”  واحدة من كبريات شركات السياحة والسفر حول العالم،  تأسست في عام 1841 ويبلغ حجم مبيعاتها السنوية في الوقت الحالي قبل إعلان الإفلاس 9 مليارات جنيه إسترليني، ويعمل في الشركة 22 ألف موظف، من بينهم 9 آلاف في بريطانيا، وتخدم 19 مليون عميل سنويا في 16 دولة حول العالم.

شركة ” توماس كوك ” وتاريخها

شركة “توماس كوك”،  تعد من أقدم شركات الرحلات والسياحة في العالم ، حيث يعمل بها نحو 22 ألف شخص، بينهم 9 آلاف في المملكة البريطانية المتحدة،  والتي باتت وظائفهم مهددة مباشرة بعدما توقفت أنشطة الشركة.

“توماس كوك” كوكالة سفر وشركة طيران وسياحة ، كانت قد سجلت رقم أعمال بلغ نحو 10 مليارات إسترليني سنويا بما يعادل (11.32 مليار يورو)، لكن تراجعت بسبب المنافسة بين شركات السياحة والسفر والأجواء الاقتصادية في بريطانيا .

أسباب اعلان شركة ” توماس كوك ” إفلاسها

أصبحت ” توماس كوك ” في الفترة الأخيرة من الشركات المترهلة نظراً لانه لا تستطيع منافسة الشركات الحديثة , لذلك منيت بالعديد من الخسائر المادية ,وعليه قرر مسئولوا الشركة عقد اجتماع للخروج من الأزمة , ليخرج علينا بيان من المجموعة قالوا فيه  إنّهم وعلى الرغم من الجهود الكبيرة التي قام بها أعضاء الشركة ، لم تُسفر المناقشات عن اتفاق بين المساهمين والممولين  , لذلك خلص مجلس إدارة الشركة إلى أنه ليس لديه خيار سوى اتخاذ خطوات للدخول في تصفية إلزامية بمفعول فوري

الاجتماع جاء كمحاولة أخيرة من قادة الشركة مع المقرضين والدائنين لجمع 200 مليون إسترليني بما يعادل (250 مليون دولار) للإبقاء على الشركة في السوق , ولكن لم يتم الاتفاق علي شيء

رئيس الوزراء البريطاني يأمر بإعادة 150 ألف مواطن عالق بالخارج بعد إفلاس “توماس كوك”

بعد إعلان الشركة إفلاسها فكان مطلوب منها على الفور إعادة 600 ألف سائح من زبائنها بينهم 150 ألف سائح بريطاني , حيث علق رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، فائلا إن حكومة بلاده كان لديها الحق في ألا تنقذ مجموعة «توماس كوك»، مشيرًا إلى أنه يجب على شركات السياحة بذل المزيد من الجهد لضمان عدم انهيارها , و الحكومة ستساعد في إعادة 150 ألف مواطن بريطاني عالق خارج البلاد، إلا أنه لا يمكن دفع تعويضات لـ«توماس كوك» لأنه ربما تتوقع شركات السياحة الأخرى تلقي المعالمة ذاتها لاحقًا، وعلق قائلا: «نريد أن ننظر بطريقة تجعل شركات السياحة قادرة على حماية نفسها من الإفلاس في المستقبل

الحكومة البريطانية تطالب هيئة الطيران المدني بدء برنامج إعادة العالقين

ونظراً ل؟أهمية الموقف الذي يحوي في جعبته 150 مواطن بريطاني , طالبت الحكومة البريطانية  وبشكل رسمي هيئة الطيران المدني البريطانية بدء برنامج لإعادة زبائن توماس كوك المتضررين من الخارج في غضون أسبوعين اعتبارا من يوم الاثنين 23 سبتمبر 2019 وحتى السادس من أكتوبر القادم .

وخرج البيان كالتالي : من المحتم أن يحدث بعض الاضطراب بسبب ضخامة الوضع لكن هيئة الطيران المدني ستحاول إعادة الناس للوطن في أقرب وقت ممكن لتواريخ عودتهم المقررة“ في الأصل , وسيتم استخدام أسطول من الطائرات في إعادة المواطنين البريطانيين، كما قد يتم اللجوء لاستخدام رحلات تجارية بديلة.

لتطلق هيئة الطيران المدني البريطاني موقعا خاصا للتسهيل على المتضررين من اجل إيجاد عليه تفاصيل الرحلات الجوية والمعلومات الخاصة بها

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>