هل الصداع يعد أمرا خطير؟ تعرف على الاسباب المحتمله للصداع الأن

أسباب الصداع

الصداع هي واحدة من الشكاوى الطبية الأكثر شيوعا. معظم الناس يمرون بأحد حالات الصداع فى مرحلة ما من حياتهم. الصداع يمكن أن يصيب أي شخص بغض النظر عن العمر والعرق والجنس.

ذكرت منظمة الصحة العالمية (WHO) أن ما يقرب من نصف جميع البالغين في جميع أنحاء العالم سوف يعانون من صداع مره واحده على الاقل فى حياتهم.

يمكن أن يكون الصداع علامة على الإجهاد أو التوتر ، أو يمكن أن ينجم عن اضطراب طبي ،مثل ارتفاع ضغط الدم أو القلق أو الاكتئاب.

يمكن أن يؤدي الصداع إلى مشاكل أخرى. الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي المزمن ، على سبيل المثال ، قد يجدون صعوبة في الذهاب إلى العمل أو المدرسة بانتظام.

قد يهمك أيضا:

أسباب الصداع

الصداع هو شكوى شائعة في جميع أنحاء العالم. يمكن أن يحدث الصداع في أي جزء من الرأس ، على جانبي الرأس ، أو في مقدمة الرأس فقط.

هناك طرق مختلفة لتحديد نوع الصداع.

تصنف جمعية الصداع الدولية (IHS) الصداع على أنه أولى ، عندما لا يكون ناجم عن أمراض أخرى ، أو ثانوي ، عندما يكون هناك سبب أساسي آخر للصداع.

1- الصداع الأولى

الصداع الأولى هو مرض قائم بذاته ناتج عن زيادة حساسية مستشعرات للألم بالجسم. ويشمل ذلك الأوعية الدموية والعضلات والأعصاب في الرأس والرقبة. قد ينجم أيضًا عن تغيرات في النشاط الكيميائي في المخ.

يشمل الصداع الأولى:

  • الصداع النصفي
  • الصداع العنقودي
  • صداع التوتر.

2- الصداع الثانوي

الصداع الثانوي هو أحد الأعراض التي تحدث عندما تحفز حالة أخرى أعصاب الرأس الحساسة للألم. بمعنى آخر ، يمكن أن تعزى أعراض الصداع إلى سبب آخر.

مجموعة واسعة من العوامل المختلفة يمكن أن تسبب الصداع الثانوي.

وتشمل هذه:

  • ورم في المخ
  • جلطات الدم
  • نزيف داخل أو حول الدماغ
  • التسمم بأول أكسيد الكربون
  • ارتجاج في المخ
  • الجفاف
  • الإنفلونزا
  • نوبات الهلع
  • السكتة الدماغية

نظرًا لأن الصداع يمكن أن يكون أحد أعراض حالة خطيرة ، فمن المهم الذهاب الى الطيبب إذا أصبحت نوبات الصداع أكثر حدة أو منتظمة أو مستمرة.

على سبيل المثال ، إذا كان الصداع أكثر إيلامًا واضطرابًا من الصداع السابقأو فشل في التحسن مع الدواء أو كان مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الارتباك والحمى والتغيرات الحسية وتصلب الرقبة ، فيجب الاتصال بالطبيب على الفور.

أعراض الصداع

تعتمد أعراض الصداع إلى حد ما على نوع الصداع.

  • صداع التوتر: قد يكون هناك ألم عام ، خفيف إلى متوسط ​​يمكن أن يشبه شريط حول الرأس. ويميل الى التأثير على جانبي الرأس.
  • الصداع النصفي: غالبًا ما يكون هناك ألم شديد بالخفقان في أحد أجزاء الرأس ، وغالبًا ما يكون ذلك في الأمام أو الجانب. قد يكون هناك غثيان وقيء ، وقد يشعر الشخص بحساسية خاصة للضوء أو الضوضاء.
  • الصداع العنقودي: يمكن أن يسبب ألم شديد جدا، وغالبًا ما يكون حول عين واحدة. عادة ما تحدث في وقت معين من السنة ، وربما خلال فترة تتراوح من شهر إلى شهرين.

تشخيص الصداع

عادة ما يكون الطبيب قادرًا على تشخيص نوع معين من الصداع من خلال وصف الحالة ونوع الألم وتوقيت ونمط نوبات الصداع. إذا كانت طبيعة الصداع معقدة ، فقد يتم إجراء اختبارات للتخلص من الأسباب الأكثر خطورة.

يمكن أن تشمل الاختبارات الإضافية ما يلي:

  • تحاليل الدم
  • أشعة X
  • مسح الدماغ ، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير بالرنين المغناطيسي

علاج الصداع

أكثر طرق علاج الصداع شيوعًا هي أدوية المسكن.

يتوفر دواء المسكن بدون وصفة طبية (OTC) ، أو يمكن للأطباء وصف الأدوية الوقائية ، مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات ، ومنبهات مستقبلات السيروتونين ، والأدوية المضادة للصرع ، وحاصرات بيتا.

من المهم اتباع نصيحة الطبيب لأن الإفراط في تناول الدواء المسكن يمكن أن يؤدي إلى زيادة شدة نوبات الصداع.

في بعض الأحيان ، قد ينجم الصداع عن نقص بعض العناصر الغذائية  خاصة المغنيسيوم وبعض فيتامينات ب. يمكن أن يكون نقص تلك العناصر الغذائيه بسبب سوء التغذية ، أو مشاكل سوء الامتصاص ، أو الحالات الطبية الأخرى.

اذا كان لديكم اى استفسار حول أسباب الصداع، يمكنك تركه فى تعليق. وسيجيب المختص فى أقرب فرصه

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
t>