تسجيل الدخول

أسباب التوتر والقلق النفسي وطرق التخلص منه

الأبحاث الطبية
Haya130 مارس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
أسباب التوتر والقلق النفسي وطرق التخلص منه

أسباب التوتر والقلق النفسي وطرق التخلص منه، يعاني الكثير منا من العديد من الأشياء التي تجعله يشعر بالتوتر الشديد والخجل، وهناك الكثير من المواقف التي تتسبب في هذا الأمر، وتقود إلى التعب النفسي والعصبي والاصابة بالعديد من الامراض، وفي المقال التالي سنوضح العديد من الطرق التي من الممكن أن يتم من خلالها الحفاظ على الحالة النفسية، والتخلص من القلق والتوتر.

أسباب التوتر والقلق

الأسباب الخارجية للتوتر والقلق النفسي

  • يمكن أن يكون السبب من حدوث التوتر العديد من التغييرات التي يتم التعرض لها سواء في الحياة العملية أو في المدارس او اي صعوبات مادية نتعرض لها احيانا او اي مشكلة تحدث للاطفال او لاي فرد من أفراد العائلة، ويمكن أن يكون الفراق الذي يحدث بين الرجل والمراة بعد الارتباط سواء بالطلاق أو الانفصال عن بعضهما من اهم المشاكل التي تعمل على التعرض للمتاعب النفسي.

الأسباب الداخلية للتوتر والقلق النفسي

  • يمكن أن يكون هذا النوع من التوتر ان يكون حدث بسبب التعرض للعديد من المشاكل الداخلية في النفسية لدى الفرد من النظرة التشاؤمية الغير ايجابية التي يتعرض لها الانسان في الكثير من الاوقات، وفي هذه الحالة يكون انسان سلبي على نفسه وعلى المحيطين به.

توتر مرحلة المراهقة

  • يمكن أن يكون هذا النوع من التوتر بسبب وفاة أحد الأقارب من العائلة او من داخل الاسرة، او للتعرض للمشاكل الجسمية أو لتعرض الاباء والامهات للطلاق وبالتالي التأثير على نفسية الأبناء.

التوتر والقلق النفسي لدى كبار السن

  • يمكن أن يكون هذا التوتر نتيجة تقدم السن او التقاعد عن العمل بعد سن الستين، أو نتيجة لوفاة شريك الحياة وبالتالي يتعرض الإنسان بعدها تفقد الرغبة في الحياة بأكملها.

توتر وقلق نفسي من الأضواء

  • هناك نوع من أنواع التوتر يحدث عند تسليط الاضواء والحديث أمام الجماهير عنك.

الأحداث الإيجابية

  • يمكن أن تكون التغيرات الايجابية التي تحدث للفرد من الأشياء التي تعمل علي حدوث التوتر وتعرضه للقلق النفسي اقتراب موعد الزواج او سماع اخبار النجاح أو غيرها من التغيرات الجيدة التي تغير مسار حياته.
أسباب التوتر والقلق النفسي وطرق التخلص منه
أسباب التوتر والقلق النفسي وطرق التخلص منه

عوامل تعمل على المساهمة في زيادة التوتر

  • يمكن أن تكون بعض العوامل من الاشياء التي تتسبب في تعرض الانسان للتوتر والقلق النفسي أهم هذه العوامل ما يلي:

انعدام الأشخاص المقربين

  • ان لم يكن لدي الانسان اشخاص مقربين منه يقومون تخفيف الضغوطات الحياتية عليه او علي الاقل مشاركته في الحديث عن مشاكله او ما يتعرض له في هذه الحالة يتعرض الانسان القلق النفسي والتوتر.
  • كما أنه من الممكن ان يكون احد من الاشخاص قد تتسبب في انعدام الثقة بالمحيطين بك جميعا بسبب كذبه عليك او خيانته في هذه الحالة تتعرض للتعب النفسي، ولا تستطيع ان تقترب من اي شخص اخر او تعطيه ثقتك.

قلة الثقة بالنفس

  • الانسان الواثق في نفسه الذي لا يستمع إلى آراء من حوله عنه هو الأقل عرضة لحدوث التوتر والقلق النفسي حيث ان الانسان الواثق في نفسه لا يتأثر بكلام المحيطين عنه كل ما يهمه أن يحقق ما يرغب به وما يتمناه فقط، وان يكون في المنزلة التي رسمها لنفسه لا المنزلة التي يرغب أن يراه فيها اي شخص اخر.

موقفك وتوقعاتك

  • ان كان الانسان ينظر الى الحياة بنظرة تشاؤمية في هذه الحالة عليه العلم انه حتما سيزيد لديه القلق النفسي، وعدم الارتياح في حياته على الإطلاق لذا جميع الأطباء النفسيين ينصحون بان يتم النظر إلى الحياة من قبل أي شخص بالتفاؤل والإيجابية.

عدم القدرة على ضبط العواطف

  • ان كان الانسان لا يستطيع أن يهدئ من روعه وما يشعر به عند الشعور بأي مشاعر سلبية او اي مشاعر الحزن في هذه الحالة يعرض نفسه باستمرار إلى الضغط النفسي والعصبي الكبير، ومن الممكن ان يصاب بامراض القلب والأمراض النفسية.

عدم التحضير المسبق لأي موقف

  • ان لم يحضر الانسان نفسه لأي موقف من المواقف التي يرى أنها قد تؤثر عليه في هذه الحالة سيتعرض في وقت حدوثه إلى الروع والقلق، ولا يستطيع التعامل.

طرق بسيطة لتخفيف التوتر والقلق النفسي

  • يمكننا التعامل مع التوتر والقلق النفسي بالعديد من الطرق التي تجعلنا نتجنب أهم هذه الخطوات التي علينا ان نفعلها هي ما يلي

ممارسة التمارين الرياضية واليوغا

  • نجد أن اليوجا من التمارين الرياضية المعروفة بانها أولى الوسائل التي من الممكن ان يتم من خلالها الحفاظ على الحالة النفسية الجيدة، والتخلص التام من التوتر والقلق حيث ان التمارين الرياضية وخصوصا اليوغا تعمل على التقليل من مستويات هرمونات التوتر في الجسم كما انها تعمل على المساهمة في إطلاق الاندورفين الذي يعتبر كمسكن ومهدئ طبيعي.

أحماض أوميغا 3 الدهنية

  • تناول مكملات أوميغا 3  من أهم الأشياء التي تعمل على التقليل بأكبر قدر ممكن من القلق الذي يتعرض له أي شخص، وعدم التعرض للتعب النفسي والإجهاد.

الشاي الأخضر

  • الشاي الاخضر بما يحتوي عليه من مضادات الاكسدة يعمل بقدرته علي الزيادة الكبيرة من مستويات السيروتونين كما انه له القدرة على التحسن في الحالة المزاجية، والتخلص من التعب والإرهاق العصبي.

استنشاق الروائح المعطرة

  • يعتبر الاستنشاق لأي روائح عطرية من الاشياء التي تعمل على التقليل من التوتر والتخلص من الشعور بالتعب، وخاصة روائح البرتقال.

تجنب تناول الكافيين

  • يعتبر التجنب لتناول الكافيين الموجود بوفرة في الشاي والقهوة من الأشياء التي تعمل علي تقليل التوتر والتعب النفسي.

مضغ العلكة

  • تعزز العلكة من حدوث عمليات تدفق الدم إلى الدماغ لذا نجد أن من يقومون بمضغ اللبان يقل لديهم الشعور بالقلق والشعور بالتوتر تماما.

قضاء الوقت مع من تحب

  • يعتبر قضاء الأوقات مع الاشخاص المقربين للقلب او من تحبهم من الاشياء التي تعمل على المساهمة في التخلص من القلق النفسي والتعب بشكل كبير حيث ان مقابلة ومجالسة المفضلين لدى الإنسان تعمل على إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يعتبر مسكن طبيعي لاي الم او اي نوع منانواع الاجهاد.

الضحك

  • يعمل الضحك على التحسين في الحالة المزاجية لدى الاشخاص كما انه يعمل علي زيادة تدفق الأكسجين، وبالتالي التحسين في النظام المناعي، والحالة المزاجية الجيدة.

مشاهدة افلام مضحكة

  • يمكن أن تعمل مشاهدة فيلم مضحك على الشعور بالاسترخاء، والسعادة والتخلص من القلق والتوتر النفسي الذي يعاني منه الكثيرين لأي سبب كان.

موضوعات تهمك:

تقرير عن كيفية الحفاظ على صحة الجلد وسلامته

كيفية التخلص من دهون الوجه

أسرع طريقة لسد الشهية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.