أزمة لبنان المفتوحة

أزمة لبنان المفتوحة

  • لم يقم سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني، بمجاراة نظيره العراقي عادل عبدالمهدي، في القول أنه لا عصا سحرية لديه.
  • لا تحمل استقالة الحكومة اللبنانية حلا جديا، ما لم يتم الاتفاق على حكومة تكنوقراط أو إنقاذ مصغرة.
  • الحكم لم يعد قادرا على الإصلاحات الضرورية وفق صيغته الحالية، وذلك بفرض الأطراف مصالحها وتبادل التغطية على بعضها.
  • صيغة الحكم الحالية وهيمنة مليشيات حزب الله يهددان المساعدات الدولية ومشروع سيدر من عدة دول تقوم بتمويل مشاريع أعدتها لنهضة الاقتصاد اللبناني مجددا.

* * *
بقلم | عبد الوهاب يدرخان

* عبد الوهاب بدرخان كاتب وصحفي لبناني
المصدر: الاتحاد – أبوظبي

موضوعات تهمك:

سمير جعجع وأمراء الحرب.. ماذا يريد الجعجع من الاستقالة؟

الأردن و”إسرائيل” مديح بطعم الذم

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.